رجب طيب أردوغان
دعا رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان اليونان والقبارصة اليونانيين إلى إبداء حسن نية وتقديم تنازلات لتسهيل عملية إعادة توحيد جزيرة قبرص.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه أمام كتلته البرلمانية "أدعو الأطراف إلى التحلي بشعور المسؤولية، وقد جاء دور اليونان والقبارصة اليونانيين" في اتخاذ خطوات متقدمة.

وأكد رئيس الوزراء التركي أنه يتعين على جميع الأطراف المعنية إبداء روح الإرادة والتضحية "من أجل التوصل إلى موقف مشترك وإلى السلام المنشود في هذه الجزيرة".

وكانت تركيا أعلنت الخميس الماضي فتح حدودها أمام القبارصة اليونان بعدما فتحت السلطات القبرصية التركية أمامهم الشهر الماضي "الخط الأخضر" الذي يقسم الجزيرة منذ 1974. وكان القبارصة اليونانيون قد خففوا الشهر الماضي من القيود التجارية التي فرضوها على جيرانهم في الشمال، ولكن القيود الدولية لا تزال قائمة.

ويتعرض الجانبان التركي واليوناني من القبارصة لضغوط دولية لقبول إعادة توحيد الجزيرة قبل أن تنضم قبرص إلى الاتحاد الأوربي في مايو/ أيار 2004.

وكان الرئيس القبرصي التركي رؤوف دنكطاش قد رفض في مارس/ آذار الماضي خطة تقدم بها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لإعادة توحيد الجزيرة، ولكن الخطة لا تزال قائمة. ووقعت جمهورية قبرص التي تحكم القسم الجنوبي اليوناني المعترف بها دوليا أخيرا معاهدة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن تركيا حريصة على إجراء محادثات بشأن إعادة توحيد الجزيرة من أجل تحسين فرص انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي. ولكن تركيا لم تلمح حتى الآن إلى أنها تعتزم التخلي عن جمهورية قبرص التركية في شمال الجزيرة حيث يرابط 30 ألفا من الجنود الأتراك.

المصدر : الفرنسية