رمسفيلد مع نظيره البريطاني أثناء زيارة سابقة إلى لندن (رويترز)

وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى بريطانيا في نهاية رحلة شملت أيضا أفغانستان والعراق. وسيجري رمسفيلد مباحثات عن العراق ومسائل أخرى مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزير دفاعه جيف هون.

وقال مسؤولون عسكريون أميركيون للصحفيين إن جدول أعمال الاجتماعات سيشمل خطط الإعمار بعد الحرب في العراق وأفغانستان. ومن المتوقع أيضا أن تشمل المباحثات الأميركية البريطانية رأب الصدع بين الحليفين وبعض الدول الأوروبية التي عارضت بشدة غزو العراق.

وأضافت المصادر أن رمسفيلد يعتزم أن يلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله أثناء وجوده في لندن قبل أن يتوجه عائدا إلى واشنطن في وقت لاحق اليوم الجمعة.

وكان وزير الدفاع الأميركي اختتم أمس زيارة إلى كابل أعلن خلالها انتهاء العمليات القتالية الأميركية الأساسية في أفغانستان بعد مضي 18 شهرا على الإطاحة بنظام طالبان.

وقال رمسفيلد في مؤتمر صحفي عقده بعد مباحثات أجراها مع المسؤولين الأفغان بمن فيهم الرئيس حامد كرزاي إن الأولوية تتجه نحو الاستقرار وإعادة البناء، مشددا في الوقت نفسه على أن المخاطر مازالت موجودة وأن هناك جيوبا للمقاومة في بعض أجزاء أفغانستان.

المصدر : وكالات