أطلق مسلح غاضب النار من مسدسه على رئيس بلدية آسي كاستيلو وأربعة آخرين، ما أدى إلى مصرعهم قبل فراره من مسرح الجريمة شرقي جزيرة صقلية الإيطالية.

وقالت الشرطة إن رئيس البلدية وثلاثة آخرين قتلوا داخل مبنى مجلس المدينة، في حين قتل الخامس في الميدان الواقع خارج مبنى المجلس.

وتبحث الشرطة عن الرجل الذي قالت إنه تم التعرف عليه وإنه موظف في مجلس المدينة بعقد مؤقت. واستخدمت الشرطة المروحيات لتعقب القاتل في حين لزم معظم السكان منازلهم خوفا من تعرضهم لإطلاق النار.

وتشير التقارير الأولية إلى أن القاتل الذي يبلغ من العمر 32 عاما كان يريد الحديث إلى رئيس البلدية بشأن عقد عمله القصير لكن طلبه رفض، فعاد مرة أخرى بعد برهة قصيرة مصطحبا مسدسه وبدأ بإطلاق النار بصورة هستيرية ثم لاذ بالفرار.

ولا يبدو وجود صلة بين الحادث وعصابات المافيا التي استهدفت في السابق العديد من المسؤولين في إيطاليا.

المصدر : وكالات