آري فليشر متحدثا في أحد مؤتمراته الصحفية (أرشيف)

أعلن مسؤولون في الإدارة الأميركية أن المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر قدم استقالته من منصبه وسيغادر مكتبه خلال الأشهر المقبلة.

وأبلغ فليشر الصحفيين أنه أبلغ الرئيس جورج بوش الأسبوع الماضي أنه "بعد 21 عاما من التفرغ للعمل الحكومي والعمل بالسياسة، أن الوقت قد حان لمغادرة البيت الأبيض وسأستقيل في وقت لاحق هذا الصيف وأغلب الظن في يوليو/ تموز المقبل".

وأوضح فليشر (42 عاما) -الذي تزوج قبل ستة أشهر- أنه سيقضي الـ 18 شهرا المقبلة بمحاولة المساعدة بإعادة انتخاب الرئيس بوش ومن ثم سينتقل إلى مسقط رأسه نيويورك للتفرغ للكتابة والعمل الخاص.

وأعرب فليشر عن محبته وثقته بالرئيس بوش شخصيا وبسياسته واصفا يوم مغادرته للبيت الأبيض بأنه أمر صعب فعله، ولكنه اعتبره في نفس الوقت يوم فرح وحزن.

ومن الأسماء المطروحة لخلافة فليشر في هذا المنصب الناطقة الحالية باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) فكتوريا كلارك وسكوت ماكليلان مساعد فليشر الحالي.

المصدر : وكالات