جولة محادثات سلام جديدة في آتشه
آخر تحديث: 2003/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/18 هـ

جولة محادثات سلام جديدة في آتشه

زعيم المتمردين محمود مالك لدى وصوله للمشاركة في المحادثات (رويترز)

دخلت محادثات السلام بين الحكومة الإندونيسية ومتمردي إقليم آتشه يومها الثاني والأخير في العاصمة اليابانية طوكيو تحت تهديد الحكومة الإندونيسية بما وصفته محادثات الفرصة الأخيرة.

وقال السفير الياباني في إندونيسيا لدى افتتاحه الجولة الثانية من المحادثات في وقت مبكر اليوم إن عملية السلام في إقليم آتشه تمر بمرحلة حاسمة.

وأعرب السفير عن أمله في نجاح المحادثات التي تهدف إلى إنهاء صراع أودى بحياة 12 ألف شخص في الإقليم.

وقد انتهى اليوم الأول من المحادثات التي استمرت أربع ساعات مع تأكيد الجانبين التزامهما باتفاقية سلام هش تم التوصل إليها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ولكن جاكرتا قالت بعد ذلك إنه يتعين على المتمردين أن يتخلوا عن طموحاتهم في الانفصال عن إندونيسيا، وأن يضعوا السلاح جانبا، وهي مطالب من غير المحتمل أن يقبلها المتمردون.

وكانت جاكرتا أمهلت مقاتلي الحركة حتى أمس للتفاوض معها على مصير الإقليم لتجنب هجوم عسكري شامل ضد حركة آتشه الحرة. لكن دبلوماسيين غربيين طلبوا من إندونيسيا منح الحركة مزيدا من الوقت لعقد المحادثات وإنقاذ اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه قبل خمسة أشهر.

المصدر : وكالات