البلجيكيون ينتخبون سلطتهم التشريعية
آخر تحديث: 2003/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/18 هـ

البلجيكيون ينتخبون سلطتهم التشريعية

غي فير هوفشتات
فتحت صناديق الاقتراع اليوم أمام الناخبين البلجيكيين لاختيار السلطة التشريعية المقبلة للبلاد، وهي الانتخابات التي ينظر لها بذات الوقت على أنها استفتاء على مدى رضى البلجيكيين عن الفترة الرئاسية الأولى لرئيس الوزراء غي فيرهوفشتات.

ويبدو أن المنافسة الحادة بين الأحزاب البلجيكية الرئيسية التي تخوض الانتخابات تجعل من الصعب إلى حد ما التكهن بالنتائج التي ستتمخض عنها، إلا أن الاستطلاعات الأولية تشير إلى وجود منافسة حادة بين رئيس الوزراء غي فيرهوفشتات عضو الحزب الفلامنكي الحر الذي يدعم الاستثمار وخصمه ستيفان دي كليرك من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ينتمي إلى يمين الوسط.

ويرى المحللون أن فيرهوفشتات يستطيع أن يعتمد على الاشتراكيين والخضر الذين انضموا إلى تحالفه الحاكم المكون من ستة أحزاب ليمنحوه أغلبية للمرة الثانية.

وتتميز حكومة فيرهوفشتات بأنها جلبت معها تخفيضات ضريبية وحققت توازنا في الميزانيات وشرعت زواج الشواذ وأثرت سلبا على العلاقات مع الولايات المتحدة.
ويتوقع أن يشارك بهذه الانتخابات أكثر من سبعة ملايين ناخب، وأن تظهر نتائج الانتخابات الأولية عند الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت غرينتش.

المصدر : رويترز