يلتقي وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الاثنين لمناقشة أزمة الشرق الأوسط والعراق ومعاهدة مستقبل أوروبا. ومن المتوقع أن تلقي الهجمات على الدار البيضاء في المغرب بظلالها على جدول أعمال المؤتمر.

وسيبحث وزراء الخارجية الأوروبيون الـ 15 وعشرة من وزراء خارجية الدول الحديثة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي سبل تعزيز مكافحة الإرهاب خلال لقاء مع نظرائهم في الدفاع.

وسيتناول الاجتماع الذي تقرر قبل العمليات الانتحارية التي أوقعت الجمعة 41 قتيلا بينهم 13 انتحاريا في الدار البيضاء تشكيل قاعدة من المعطيات تحدد قدرات الاتحاد العسكرية لحماية المدنيين في حال وقوع هجمات خصوصا إذا كانت كيميائية أو جرثومية أو نووية.

وقبل ذلك سيتطرق الوزراء خلال مأدبة غداء إلى الوضع في الشرق الأوسط والعراق والمعاهدة الخاصة بمستقبل أوروبا.

وسيؤكد الاتحاد الأوروبي في هذا الاجتماع على أهمية تطبيق خارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية المؤلفة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة, بعد اللقاء بين رئيسي الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والفلسطيني محمود عباس والعمليات الفدائية التي وقعت يوم الأحد في القدس والخليل بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات