مقاتلات تحلق في الأجواء اليونانية (أرشيف)

تبادلت تركيا واليونان أمس الاتهامات بشأن انتهاكات متكررة للمجال الجوي.

واتهمت اليونان وهي عضو في الاتحاد الأوروبي الطائرات التركية باختراق مجالها الجوي بصورة متواترة وقالت إنها أبلغت المفوضية الأوروبية بذلك. في حين قالت تركيا إن اليونان تتحرش بطائراتها التي تقوم بدوريات فوق بحر إيجه وحذرت من عواقب وخيمة.

يشار إلى أن الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي على خلاف بسبب النزاعات المتعلقة بحقوق السيادة في بحر إيجه وجزيرة قبرص المقسمة. وتفيد القوات الجوية للبلدين بحدوث انتهاكات للمجال الجوي ومعارك صورية بشكل شبه يومي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية بانوس بغليتيس إن بلاده أخطرت المفوضية الأوروبية وستواصل القيام بذلك في ما يتعلق بانتهاكات مجالها الجوي التي تصاعدت في الآونة الأخيرة. وأوضح أن طائرات تركية دخلت المجال الجوي اليوناني قبل يومين وخاضت معركة وهمية ضد الطائرات اليونانية قبل إجبارها على مغادرة المجال الجوي.

وقال بغليتيس إن من شأن ذلك أن يؤثر سلبيا على تركيا وطموحاتها بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وعلى الجانب الآخر قال الجيش التركي في بيان إن المقاتلات اليونانية تحرشت بطائراته من طراز إف/16 في 13 أبريل/ نيسان الماضي.

وأضاف أن الطائرات التركية قامت بالرد الضروري على التحرشات التي تتعرض لها عناصر القوات الجوية التركية في المجال الجوي الدولي لبحر إيجه. وحذر الجيش من العواقب الوخيمة التي يمكن أن تسفر عنها هذه التحرشات من قبل الطائرات اليونانية. وأوشكت الدولتان الجارتان على الدخول في الحرب في العام 1996 بسبب جزيرة صغيرة غير مأهولة في بحر إيجه.

المصدر : رويترز