الرئيس الأرجنتيني الجديد يواجه تحديا صعبا
آخر تحديث: 2003/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/15 هـ

الرئيس الأرجنتيني الجديد يواجه تحديا صعبا

نستور كيرشنر يحمل العلم الأرجنتيني (رويترز)
يواجه الرئيس الأرجنتيني الجديد نستور كيرشنر تحديا صعبا في إعادة بناء اقتصاد بلاده المتعثر وإخراجه من الأزمة الاقتصادية الكارثية التي تعاني منها بعد انسحاب الرئيس الأسبق كارلوس منعم من سباق الرئاسة.

ومن المتوقع أن يتقلد كيرشنر (53 عاما) -السياسي في الحزب البيروني القادم من إقليم سناتا كروز الغني بالنفط في الجنوب- مهام منصبه في 25 من مايو/ أيار الجاري.

ويحتاج كيرشنر لبناء تحالفات ضرورية بعد أن أحجم شعب الأرجنتين عن إعطائه ثقته كاملة من الجولة الأولى من الانتخابات التي أجريت يوم 27 أبريل/ نيسان الماضي.

وتنتظر الرئيس الجديد مهمة شاقة لانتشال الاقتصاد الأرجنتيني من أسوأ أزمة يشهدها على الإطلاق وهو ثالث أكبر اقتصاد بين دول أميركا اللاتينية، وقال كيرشنر الليلة الماضية في أول خطاب علني له كرئيس منتخب "سنتحدث مع كل القطاعات أتعهد لكم بقيادة هذه الدولة". ويعيش 60% من الشعب الأرجنتيني تحت خط الفقر ويعاني ربع تعداد السكان من البطالة.

وينظر الناخب الأرجنتيني إلى كيرشنر على أنه أفضل الأشرار من بين رجال السياسة الذين فقدوا مصداقيتهم، كما يعتبر أيضا نقيضا لمنعم الذي كرهه الشعب لفضائحه التي لاحقته خلال فترة رئاسته في الفترة ما بين عام 1989 و1999.

وكان منعم (72 عاما) أعلن انسحابه من الانتخابات الرئاسية أمس بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي أن هزيمة كاسحة تنتظره في جولة الإعادة يوم الأحد المقبل، رغم أنه حصل على أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات نهاية الشهر الماضي في حين حصل كيرشنر في الجولة الأولى على 22% فقط من الأصوات.

كارلوس منعم يعلن انسحابه (الفرنسية)
وقال منعم وسط حشد من الصحفيين والمؤيدين له إن الظروف ليست مناسبة للمنافسة في انتخابات الإعادة المقرر إجراؤها يوم الأحد المقبل. واتهم منعم الرئيس إدواردو دوهالدي -الذي انتهت فترة رئاسته والذي أيد منافسه كيرشنر- بشن حملة من الأكاذيب بهدف إفشال حملته الانتخابية.

ووجه كيرشنر انتقادات حادة لمنعم بعد نبأ اعتزامه الانسحاب ووصف قراره بأنه هروب من أداء الواجب، وسلب لحق الشعب في اختيار رئيس الجمهورية من خلال انتخابات.

وكان قد تقرر تقديم موعد انتخابات الرئاسة بعد أن أطاح الشعب الأرجنتيني بحكومة دوهالدي غضبا من أسلوب تعاملها مع أسوأ أزمة اقتصادية تتعرض لها الأرجنتين في تاريخها.

المصدر : وكالات