الهند تسمي سفيرها الجديد لدى باكستان
آخر تحديث: 2003/5/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/13 هـ

الهند تسمي سفيرها الجديد لدى باكستان

جندي باكستاني يحرس مقر المفوضية الهندية في إسلام آباد (أرشيف- رويترز)
قالت الحكومة الهندية إنها عينت سفيرا جديدا لها في باكستان في خطوة تأتي في إطار تحسين العلاقات بين البلدين الجارين.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان لها إنها اختارت سفيرها الحالي لدى الصين شيف شانكار مينون ليكون سفيرا لنيودلهي لدى إسلام آباد.

وأضافت أن سفيرها الجديد سيتولى مهام منصبه قريبا دون أن تحدد موعدا لذلك. وسبق لمينون أن شغل منصب سفير الهند في سيريلانكا وإسرائيل.

وكانت الهند قد سحبت سفيرها لدى إسلام آباد بعد أيام من الهجوم على البرلمان الهندي في ديسمبر/ كانون الأول 2001 والذي نسبته الهند إلى مقاتلين كشميريين تسللوا إليها عبر باكستان.

وفاجأ رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي المراقبين السياسيين بمد يد الصداقة إلى الهند أثناء زيارة إلى كشمير يوم 18 أبريل/ نيسان الماضي. وأعلنت الدولتان منذ ذلك الوقت استئناف العلاقات الدبلوماسية وتسيير الرحلات الجوية بينهما والتي قطعت بعد الهجوم على البرلمان.

وأكدت نيودلهي أن مبادرة السلام التي قدمها فاجبايي لباكستان ليست بديلا عن الطلب الهندي الأساسي بوقف ما وصفته بأعمال العنف في إقليم كشمير واتخاذ تدابير لمنع تسلل المسلحين إلى الشطر الهندي من الإقليم.

وردت باكستان على المبادرة الهندية بعرض إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين واستئناف تسيير عمليات النقل والنشاطات الرياضية.

وكانت العلاقات الهندية الباكستانية قد شهدت تحسنا كبيرا مؤخرا بعد عام من التوتر الشديد بين البلدين اللذين يمتلك كل منهما ترسانة من الأسلحة النووية والصواريخ البعيدة المدى. وأعلنت حكومتا البلدين اتخاذ سلسلة من الخطوات الرامية إلى خفض حدة التوتر بينهما، وخاصة فيما يتعلق بكشمير.

المصدر : الفرنسية