فيليب فوجانوفيتش يتلقى التهنئة من أنصاره (الفرنسية)
اعتمدت لجنة الانتخابات في جمهورية الجبل الأسود رسميا فوز فيليب فوجانوفيتش بالمنصب الرئاسي في الاقتراع الذي جرى أول أمس.

وقالت اللجنة في بيان إن فوجانوفيتش حصل على 64.2% من مجموع الأصوات مقابل 31.4% لصالح منافسه زعيم التحالف الليبرالي الاستقلالي المعارض ميودراغ زيفكوفيتش، و4.4% لصالح المرشح الثالث المستقل دراغان هاديوكوفيتش, وهو من مؤيدي استقلال الجبل الأسود ويشدد على حماية البيئة فيها.

ومن المقرر أن يتولى فوجانوفيتش رسميا منصب الرئاسة نهاية الشهر الحالي بدلا من ميلو ديوكانوفيتش الذي انتخب رئيسا عام 1997 وتخلى عن هذا المنصب في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قبيل انتهاء ولايته ليقود الحكومة. ويعد ديوكانوفيتش من أنصار استقلال الجبل الأسود وانفصالها عن الاتحاد الذي يضمها حاليا مع صربيا.

وهذه هي المرة الثالثة التي تجرى فيها الانتخابات في غضون ستة أشهر بعد فشل محاولتين سابقتين في حسم النتيجة لعدم اكتمال النسبة المطلوبة للمشاركة.

وقال فوجانوفيتش للصحفيين بعيد ظهور النتائج غير الرسمية للانتخابات أمس إن "جميع النشاطات التي تسير بالجبل الأسود نحو الاتحاد الأوروبي وكذلك نحو الطريق إلى الشراكة من أجل السلام (الحلف الأطلسي) وبرنامج الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، ستكون الأولوية بالنسبة لشعب الجبل الأسود".

وكانت جمهوريتا صربيا والجبل الأسود أعلنتا اتحادهما يوم الرابع من فبراير/ شباط الماضي تحت ضغط الاتحاد الأوروبي الذي كان يخشى أن يؤدي انفصال الدولتين إلى سلسلة من الهزات في منطقة البلقان.

المصدر : وكالات