نتائج الاستفتاء تظهر تأييد ليتوانيا الانضمام للاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2003/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/12 هـ

نتائج الاستفتاء تظهر تأييد ليتوانيا الانضمام للاتحاد الأوروبي

الرئيس الليتواني رونالداس باكساس يدلي بصوته في الاستفتاء للانضمام للاتحاد الأوروبي (الفرنسية)

أعلن رئيس لجنة الانتخابات في ليتوانيا أمس أن المواطنين أيدوا بقوة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي العام القادم خلال استفتاء استمر يومين. وقال زينوناس فايغوسكاس إن بعض اللجان الانتخابية بدأت فرز الأصوات بعد ساعة من انتهاء التصويت في العاشرة مساء بالتوقيت المحلي، إلا أن نسبة الموافقة كانت 88% لتتخطى المستويات التي تنبأت بها استطلاعات الرأي. وأضاف "النتائج الأولية التي حصلنا عليها غالبا حققت المطلوب".

وبالنسبة للنخبة السياسية الحاكمة في البلاد المؤيدة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي فإن أكبر عقبة أمامها كانت تتمثل في لامبالاة الناخبين والتي كانت تعني عدم الوصول إلى نسبة الإقبال المطلوبة وهي 50%، لكن الأرقام الأولية التي أعلن عنها أمس أظهرت أن الإقبال تعدى الحد الأدنى.

وفي إشارة إلى الفوز, قام رئيس الوزراء ألجيرداس برازوسكاس ورئيس البرلمان أرتوراس بولوسكاس بقطع قالب حلوى مزين بالعلمين الليتواني والأوروبي ويمثل الاستفتاء.

وتأمل ليتوانيا -وهي واحدة من بين عشر دول معظمها من الدول الشيوعية سابقا- في الحصول على عضوية المنظمة الأوروبية العام المقبل.

يذكر أن ليتوانيا هي رابع دولة مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي تجري استفتاء بهذا الشأن، بعد دعوة عشر دول في العام الماضي للانضمام إلى الاتحاد في مايو/ أيار عام 2004. ووافقت مالطا وسلوفينيا والمجر على الانضمام للاتحاد الأوروبي في استفتاءات جرت في وقت سابق من العام الحالي.

وينظر كثيرون إلى تصويت ليتوانيا على أنه اختبار حاسم قبل استفتاءين، في سلوفاكيا هذا الأسبوع وبولندا في يونيو/ حزيران، يضعان شروطا مماثلة لنسبة الإقبال الجماهيري ويناضلان ضد عدم مبالاة الناخبين.

المصدر : وكالات