متمردو آتشه متفائلون إزاء إحلال السلام في الإقليم
آخر تحديث: 2003/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/11 هـ

متمردو آتشه متفائلون إزاء إحلال السلام في الإقليم

متمردون من حركة آتشه الحرة (أرشيف-رويترز)

قالت حركة آتشه الحرة التي تقاتل من أجل استقلال إقليم آتشه الغني بموارده عن إندونيسيا إنها أكثر تفاؤلا بالتوصل لحل سلمي للصراع بعد الاجتماع مع وسطاء.

والتقى زعماء حركة آتشه باستوكهولم في وقت سابق مع الجنرال الأميركي السابق أنتوني زيني وممثلين عن مركز هنري دونانت الذي يتبنى جهود الوساطة في الأزمة بين المتمردين والحكومة. وجاء اجتماع ستوكهولم قبل يومين فقط من انتهاء مهلة أخيرة في 12 مايو/ أيار حددتها جاكرتا للمتمردين لتسليم أسلحتهم والموافقة على حكم ذاتي خاص.

وقال زيني عبد الله أحد مفاوضي حركة آتشه لمحادثات السلام إن نتيجة الاجتماع كانت جيدة جدا. وشدد على أن حركة آتشه الحرة مازالت ملتزمة بالتوصل إلى اتفاق سلام وقعت عليه الجماعة وجاكرتا في 9 سبتمبر/ أيلول الماضي ويهدف إلى وضع حد للصراع الذي بدأ قبل عشرات السنين وأودى بحياة عشرة آلاف شخص على الأقل.

من جهة أخرى قالت صحيفة نيو صنداي تايمز إن حالة التأهب أعلنت بين صفوف القوات المسلحة الماليزية استعدادا لاحتمال تدفق اللاجئين إذا تجدد القتال في إقليم آتشه الذي لا يفصله عن الأراضي الماليزية سوى مضيق ملقا.

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الماليزي نجيب عبد الرزاق قوله "ليست لدينا نية التدخل فيما يحدث هناك لكن إذا امتدت الآثار إلى جانبنا فسيكون لزاما علينا حينئذ اتخاذ إجراءات". وأضاف "قواتنا مستعدة لمواجهة أي غزو أو تدفق للاجئين الذين قد يرغبون أيضا في استخدام سواحلنا كقاعدة لقضيتهم".

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: