رجال إنقاذ يبحثون عن ناجين بين ركام مدرسة داخلية انهارت بفعل الزلزال (الفرنسية)

لقي 150 شخصا حتفهم وأصيب 300 بجروح إثر زلزال قوي هز في وقت مبكر من صباح اليوم محافظة بنغول شرقي تركيا.

وأكد وزير الإسكان التركي زكي إرجيزين وقوع أضرار كبيرة في المحافظة من جراء الزلزال الذي بلغت قوته 6.4 درجات على مقياس ريختر، وقال إن وحدات من الجيش تشارك في عمليات الإنقاذ. وسجلت نحو 50 هزة ارتدادية عقب الهزة الرئيسية.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية شبه الرسمية نقلا عن مساعد محافظ بنغول حسين أونر أنه تم إنقاذ 50 من بين 135 تلميذا محاصرا تحت الأنقاض في القسم الداخلي من مدرسة ابتدائية انهارت بفعل الزلزال، مشيرة إلى أن صرخات الأطفال المحاصرين كانت تسمع من المناطق المجاورة للمبنى. وقال أحد العاملين في المدرسة إن 198 طالبا تم إحصاؤهم الليلة الماضية في القسم الداخلي.

وأشارت شبكة التلفزة NTV التركية إلى أن سبعة مبان على الأقل انهارت في وسط مدينة بنغول. ولا تزال قرى عدة معزولة يصعب الوصول إليها وانقطعت فيها الكهرباء. كما دفع الزلزال بالعديد من السكان المذعورين للخروج إلى الشوارع بحسب الصور التي بثتها محطات التلفزة.

ومن المنتظر أن يتوجه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مع عدد من الوزراء في وقت لاحق إلى المنطقة المنكوبة حيث أرسل الهلال الأحمر التركي 500 خيمة وآلاف الأغطية.

وتقع تركيا على صدع جيولوجي زلزالي ناشط تسبب في شمال الأناضول بمقتل أكثر من 20 ألف شخص في أغسطس/ آب 1999 ونوفمبر/ تشرين الثاني من العام نفسه شرقي بحر مرمرة. وتقع بنغول على صدع الأناضول الشرقية.

وكان زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر ضرب يوم 22 مايو/ أيار 1971 محافظة بنغول وأسفر عن مقتل حوالي 900 شخص.

المصدر : الجزيرة + وكالات