طائرة تجسس أميركية قالت بيونغ يانغ إنها انتهكت الأجواء الكورية الشمالية في فبراير/ شباط الماضي (رويترز)
اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة اليوم بالقيام برحلات جوية كثيرة للتجسس عليها الشهر الماضي، فيما زار زعيمها كيم جونغ إيل قاعدة للجيش في عيد العمال وأشاد بالقوات المسلحة.

وتعلن بيونغ يانغ بانتظام عدد رحلات التجسس الجوية الأميركية التي تقول إنها جرت، لكن عدد هذه الرحلات الذي أوردته وكالة الأنباء الكورية الشمالية اليوم كان مفصلا على نحو دقيق، وقد جاء في وقت يشهد المزيد من التوتر بين بيونغ يانغ وواشنطن.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن مصادر عسكرية قولها إن طائرات استطلاع أميركية حلقت في 220 مهمة على الأقل للتجسس على أهداف عسكرية وعلى السواحل والمواقع الأمامية الواقعة على حدود المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

وأعلنت بيونغ يانغ عن عدد مماثل لرحلات التجسس الأميركية في مارس/ آذار الماضي، وهو الشهر الذي اقتربت فيه مقاتلات كورية شمالية بدرجة كبيرة من طائرة استطلاع أميركية من طراز أر سي/135 في المجال الجوي الدولي.

كيم جونغ إيل يتوسط عددا من ضباط جيشه أثناء زيارة لأكاديمية عسكرية في بيونغ يانغ (أرشيف)
من جهة أخرى قالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن الزعيم كيم جونغ إيل احتفل بعيد العمال بزيارة وحدة تابعة للجيش، وهي الأحدث في سلسلة زيارات لقواعد عسكرية منذ أن ظهر بعد احتجاب استمر 50 يوما في ذروة الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق. كما ركزت الصحف في بيونغ يانغ على أن جونغ يولي الجانب العسكري اهتماما كبيرا.

وتقول الولايات المتحدة إن كوريا الشمالية أبلغتها في المحادثات التي جرت في بكين الأسبوع الماضي بأن لديها قنابل نووية، وأنها أعادت معالجة قضبان وقود لصنع مزيد من الأسلحة النووية. وأشارت كوريا الشمالية وللمرة الأولى إلى نفس المعنى في بيان أصدرته الأربعاء.

من جانبها قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم إن البيت الأبيض أمر أجهزة المخابرات الأميركية بالتحقيق فيما إذا كانت بيونغ يانغ قادرة على أن تنتج سرا البلوتونيوم الذي يستخدم في صناعة القنابل النووية.

وعلى صعيد آخر ذكرت صحيفة يابانية أن بيونغ يانغ قدمت اقتراحا بإقامة علاقات دبلوماسية مع اليابان والحصول على ضمانات بشأن أمن كوريا الشمالية وتطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة كشرط لإلغاء برنامجها النووي.

ونقلت صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية عن مصدر حكومي قوله إن بيونغ يانغ أعربت عن أملها بالحصول على مساعدات اقتصادية، دون أن توضح من أي بلد. وأكدت الصحيفة أن كوريا الشمالية لم توضح إن كانت ستقبل مشاركة اليابان وكوريا الجنوبية في المناقشات المتعددة الأطراف التي ستجرى في المستقبل.

ويأتي هذا التقرير بعدما قالت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي إنها طرحت اقتراحا جريئا جديدا أثناء المحادثات مع الولايات المتحدة، وهو الاقتراح الذي وصفته واشنطن بأنه ابتزاز ولكنها وعدت بدراسته.

المصدر : وكالات