رمسفيلد يعلن انتهاء العمليات العسكرية بأفغانستان
آخر تحديث: 2003/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/1 هـ

رمسفيلد يعلن انتهاء العمليات العسكرية بأفغانستان

رمسفيلد يلتقي الرئيس كرزاي في كابل ويؤكد أن المخاطر مازالت تحدق بأفغانستان (الفرنسية)
أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد انتهاء العمليات القتالية الأميركية الأساسية في أفغانستان بعد مضي 18 شهرا على الإطاحة بنظام طالبان.

وقال رمسفيلد في مؤتمر صحفي عقده في كابل بعد مباحثات أجراها مع المسؤولين الأفغان بمن فيهم الرئيس حامد كرزاي إن الأولوية تتجه نحو الاستقرار وإعادة البناء، مشددا في الوقت ذاته على أن المخاطر مازالت موجودة وأن هناك جيوبا للمقاومة في بعض أجزاء أفغانستان.

وكان وزير الدفاع الأميركي أكد قبيل مغادرته الكويت اليوم أن الولايات المتحدة لا تنوي حاليا تقليص وجودها العسكري في الكويت. وقد استعرض رمسفيلد مع أمير الكويت الشيخ جابر الصباح خطط واشنطن لتقليص وجودها العسكري بالمنطقة في ضوء المعطيات الجديدة التي أفرزها زوال النظام العراقي السابق.

وتدفق أكثر من مائة ألف جندي أميركي وبريطاني على العراق من شمال الكويت قبل ستة أسابيع للإطاحة بالرئيس صدام حسين. وظلت الكويت حليفا عسكريا كبيرا للولايات المتحدة منذ أن أخرج تحالف قادته واشنطن القوات العراقية من الكويت في حرب الخليج الثانية.

وارتفع عدد القوات الأميركية في المنطقة إلى أكثر من 200 ألف جندي لغزو العراق، وكان عدد القوات الدائمة قبل ذلك نحو 20 ألف جندي منهم خمسة آلاف على متن حاملة طائرات.

المصدر : وكالات