السجن سبعة أشهر لإندونيسي باع متفجرات بالي
آخر تحديث: 2003/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/1 هـ

السجن سبعة أشهر لإندونيسي باع متفجرات بالي

شرطة إندونيسيون يقتادون أمروزي
الذي اعترف بتنفيذه هجمات بالي (أرشيف)

قضت محكمة سورابايا الإندونيسية بالسجن سبعة أشهر على صاحب متجر إندونيسي باع المواد الكيماوية التي يشتبه بأنها استخدمت في تفجيرات بالي لعدم امتلاكه ترخيص عمل مناسبا.

وكان سلفستر تندين اتهم في البداية ببيع "كمية كبيرة من كلورات البوتاسيوم" -وهي مواد متفجرة- لأمروزي الذي اعترف أنه منفذ هجوم بالي، وهو ما كان من الممكن أن يؤدي إلى الحكم بالإعدام على تندين.

ولكن المحكمة قضت بأن التهمة لم تثبت على تندين، وبدلا من ذلك حكمت عليه في تهمة ثانوية ببيع كيماويات في متجر بسورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا دون ترخيص سليم.

وأكد رئيس القضاة للصحفيين بعد النطق بالحكم أنه لو كان لدى تندين ترخيص مناسب لما كان هناك ما يدينه، وأضاف أن "هيئة المحكمة رأت أن أفعاله ليس لها علاقة بأمروزي".

وكان تندين أول مشتبه به يمثل أمام المحكمة فيما يتعلق بانفجارات بالي التي أودت بحياة نحو 200 شخص في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لكن محاكمته لا تندرج ضمن قضايا إسلاميين متهمين بالتخطيط للهجوم.

وأكد محامو تندين للمحكمة أن موكلهم باع مادة مشروعة ولم تكن لديه أي فكرة عن الكيفية التي ستستخدم بها المواد الكيماوية. ويؤكد الادعاء أن أمروزي اشترى الكيماويات من تندين في ثلاث مناسبات منذ عام 2000.

المصدر : رويترز