طهران تؤكد عودة عشرات من عناصر مجاهدي خلق
آخر تحديث: 2003/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/7 هـ

طهران تؤكد عودة عشرات من عناصر مجاهدي خلق

أفراد من مجاهدي خلق يتفحصون سيارة تعرضت لهجوم صاروخي جنوبي شرقي العراق (أرشيف)
أكد وزير الاستخبارات الإيراني علي يونسي أن عشرات المقاتلين من تنظيم مجاهدي خلق المعارض بدؤوا يعودون إلى بلدهم انطلاقاً من قواعدهم الموجودة في العراق.

وقال يونسي في تصريحات نقلتها الإذاعة الإيرانية إن ما يقرب من 100 من الأعضاء المنشقين عن الجماعة عادوا إلى إيران خلال الشهرين أو الثلاثة الماضية وتم تسليمهم إلى أسرهم، وتعهد بعدم مقاضاة العناصر العائدة.

غير أن مجاهدي خلق نفوا هذه المزاعم، واعتبروها مقدمة لشن هجمات صاروخية على معسكراتهم في العراق.

وقالت المنظمة في بيان إن هذا الخبر لا أساس له من الصحة لأن أيا من أعضاء مجاهدي خلق لم يعد إلى إيران أو يسلم نفسه للحكومة الإيرانية. وأضاف البيان أن "سبب هذا الكذب يكمن في خوف نظام الملالي المحتضر من المجاهدين المصممين على الإطاحة بهذه الديكتاتورية الدينية".

وتوجد صلات وثيقة بين جماعة مجاهدي خلق وحكومة الرئيس العراقي صدام حسين وتعتبر قواعدها في العراق أهدافا للقوات التي تقودها الولايات المتحدة التي تهدف للإطاحة بنظام حكم صدام. وبينما تعلن إيران معارضتها للحرب إلا أنها تعهدت بالبقاء بعيدا عن هذه الأزمة.

يذكر أن مجاهدي خلق الذين شاركوا في إسقاط شاه إيران عام 1979, طردوا من البلاد في الثمانينيات. وأصبحت مساندة العراق لهم ودعم إيران للشيعة المعارضين في العراق عقبة رئيسية أمام الجهود المبذولة من قبل الجارتين لتطبيع العلاقات بينهما عقب الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت بين عامي 1980 و1988.

المصدر : وكالات