الشرطة الأميركية تفرق مظاهرة مناهضة للحرب بالرصاص
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ

الشرطة الأميركية تفرق مظاهرة مناهضة للحرب بالرصاص

متظاهرة مناهضة للحرب في سان فرانسيسكو
استخدمت الشرطة الأميركية القوة لتفريق مظاهرة شارك فيها مئات الأفراد احتجاجا على الحرب التي تقودها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق.

وقال شهود عيان ومسؤولون إن قوات مكافحة الشغب أطلقت رصاصا مطاطيا على المحتجين أثناء محاولتهم سد طريق قريب من ميناء أوكلاند.

وأصيب العديد من عمال الشحن والتفريغ بجروح فيما يعتقد أنه أول استخدام للرصاص المطاطي من جانب الشرطة الأميركية ضد متظاهرين منذ أن شنت القوات الأميركية غزوا على العراق يوم 20 مارس/ آذار الماضي.

وكان المتظاهرون يسعون لسد المدخل المؤدي إلى شركة أميركان بريزيدنت لاينز -وهي شركة شحن- بدعوى أنها تتربح من الغزو على العراق. وذكرت الشرطة أنها استخدمت نوعين من الرصاص المغلف بالمطاط لتفريق حوالي 750 متظاهرا وأنها ألقت القبض على بعض المتظاهرين. وبقيت مجموعة من حوالي 150 شخصا في المكان بعد أن فرق إطلاق الرصاص الحشد في بادئ الأمر ورغم أن الشرطة واصلت إطلاقه عليهم.

وفي سان فرانسيسكو ألقت الشرطة القبض على حوالي 18 متظاهرا في المبنى الاتحادي في مظاهرة منفصلة. وقال نشطاء مناهضون للحرب في سان فرانسيسكو إنهم نظموا سلسلة من التظاهرات الاثنين بعد فترة من الهدوء النسبي في تلك المدينة الشهيرة باحتجاجاتها التاريخية. وقبضت الشرطة على أكثر من ألفي شخص في المدينة في أول يومين من الحرب.

وفي نيويورك ألقي القبض على عشرات الأشخاص في مظاهرة مناهضة للحرب سدت مدخل مبنى مجموعة كارليل في مانهاتن التي تتمتع بنصيب كبير من قطاع الصناعات العسكرية.

وردد المتظاهرون هتافات خارج مكاتب تلك المجموعة التي يبلغ حجم استثماراتها 14 مليار دولار قالوا فيها إن "الحرب تزيد كارليل تخمة". وقالت الشرطة إنه قبض على 20 إلى 30 متظاهرا خارج هذا المبنى بتهمة اقتراف سلوك مخالف للنظام.
وتأتي المظاهرة في إطار "يوم العمل المباشر" ضد الحرب.

المصدر : رويترز