مسلمو كينيا يطالبون الحكومة بإغلاق سفارتي أميركا وبريطانيا
آخر تحديث: 2003/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/5 هـ

مسلمو كينيا يطالبون الحكومة بإغلاق سفارتي أميركا وبريطانيا

كينيون يتظاهرون ضد الحرب على العراق
أعلن رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في كينيا أن المجلس طالب الحكومة الكينية بإغلاق السفارتين الأميركية والبريطانية في نيروبي تعبيرا عن الاحتجاج على غزو العراق.

وقال رئيس المجلس عبد الغفار البوسعيدي "نحن ندعو الحكومة إلى إغلاق ممثليات الولايات المتحدة وبريطانيا في كينيا لأن هاتين الدولتين تبنتا منهجا دكتاتوريا يهدف إلى إيذاء المسلمين في عموم العالم".

وأضاف أن الولايات المتحدة وبريطانيا "تضطهدان المسلمين منهجيا تحت ذريعة محاربة الإرهاب وطرد الحكام الدكتاتوريين من السلطة بينما هم الدكتاتوريون الحقيقيون". وأوضح أن "مأساة الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 لا تعطي للولايات المتحدة الحق في كره العرب والمسلمين".

وقال إن "العدوان البربري الذي يقترفه جورج دبليو بوش وأخوه توني بلير ضد الشعب العراقي يقتل الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ". وأشار إلى أن "المجلس الأعلى للمسلمين الكينيين مصدوم جدا من إجراءات الترهيب التي تتخذها الشرطة الكينية حيال المسلمين الكينيين بسبب الادعاءات الواردة من الشرطة الفدرالية الأميركية (FBI)".

وأكد البوسعيدي أن العديد من المسلمين الكينيين تم توقيفهم في إطار التحقيقات بخصوص الاعتداءين اللذين استهدفا إسرائيل في الأراضي الكينية قرب مومباسا في الثامن والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وقال إن المجلس طلب أيضا من الحكومة الكينية "تجاهل طلب الولايات المتحدة إغلاق الممثلية الدبلوماسية العراقية في نيروبي".

وكان وزير الخارجية الكيني كالونزو موزيوكا صرح مؤخرا أن نيروبي "تدرس" هذا الطلب, ولكنها لم تتخذ أي قرار بعد. وكشف مسؤول في الحكومة الكينية فضل عدم الكشف عن اسمه في وقت سابق أن نيروبي "تجاهلت" الطلب الأميركي.

وكانت الولايات المتحدة طلبت من جميع حكومات العالم إغلاق الممثليات الدبلوماسية العراقية لحين تشكيل نظام جديد في بغداد.

المصدر : الفرنسية