زوجة الرئيس اليوغسلافي السابق ميرا وإلى يمينها ابنها ماركو وابنتها ماريا (أرشيف)
أصدرت وزارة الداخلية الصربية مذكرتي توقيف بحق زوجة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش وابنه بتهمة التورط في قتل الرئيس الصربي الأسبق إيفان ستامبوليتش.

وقال التلفزيون الحكومي الصربي مساء أمس إن مذكرتي توقيف صدرتا بحق ميرا ماركوفيتش وماركو ميلوسوفيتش الذي فر إلى موسكو حيث تقيم والدته برفقته منذ إطاحة والده في أكتوبر/ تشرين الأول 2000.

وكانت السلطات الصربية عثرت في 28 مارس/ آذار على بقايا جثة ستامبوليتش في إطار التحقيق بحادثة اغتيال رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش.

وقالت إن ستامبوليتش أعدم قبل نحو عامين ونصف على أيدي قوات شرطة خاصة موالية للرئيس السابق ميلوسوفيتش. وكان الهدف من ذلك -حسب السلطات- إزاحة ستامبوليتش كمرشح محتمل في الانتخابات الرئاسية التي أجريت عقب شهر من وفاته.

يشار إلى أن ميلوسوفيتش متهم بارتكاب جرائم بحق الإنسانية وجرائم حرب لدوره في حروب كوسوفو (1998-1999) وكرواتيا (1991-1995) والبوسنة (1992-1995)، ومتهم أيضا بارتكاب إبادة في إطار حرب البوسنة.

المصدر : الفرنسية