جاك شيراك وفلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي بموسكو (أرشيف)

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي جاك شيراك في اتصال هاتفي تمسكهما بدور الأمم المتحدة في تسوية الأزمة العراقية، كما جاء في بيان للكرملين. وأوضح البيان أن بوتين وشيراك أعلنا "تطابق مواقف بلديهما حيال دور المنظمة الدولية خاصة في تسوية المشاكل الإنسانية في العراق.

وحسب الكرملين فإن هذه المحادثة الهاتفية جرت بمبادرة فرنسية في إطار المشاورات المستمرة بين الرئيسين بشأن الأزمة. ورحب الرئيسان بنتيجة المشاورات بين وزراء الخارجية الروسي والفرنسي والألماني التي انتهت أمس الجمعة في باريس.

وكان وزراء الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان والألماني يوشكا فيشر والروسي إيغور إيفانوف أعربوا عن الأمل بانتهاء الحرب في العراق بأسرع وقت ممكن وشددوا على الوضع الإنساني الطارئ والدور المركزي للأمم المتحدة، إلا أن الوزراء الثلاثة لم يتوصلوا على ما يبدو إلى موقف مشترك من الدور المحدد للمنظمة الدولية في عراق ما بعد الحرب.

وخلص بيان الرئاسة الروسية إلى القول إن بوتين وشيراك شددا من جهة أخرى على "ضرورة أن يواصل المجتمع الدولي العمل بالتعاون لما فيه مصلحة السلام والأمن في الشرق الأوسط".

وكانت باريس وموسكو وبرلين وقفت حتى النهاية ضد استصدار قرار من مجلس الأمن يفتح الطريق أمام الحرب، ما أرغم واشنطن ولندن على شن الغزو على العراق دون موافقة الأمم المتحدة. إلا أن روسيا وفرنسا وألمانيا أعربت منذ ذلك الوقت عن تأييدها لتحقيق التحالف الأميركي البريطاني الانتصار في هذه الحرب.

المصدر : الفرنسية