جيف هون
أعلنت بريطانيا اليوم أن الإطاحة بحكومة الرئيس العراقي صدام حسين قد تستغرق وقتا أطول رغم أن القوات الأميركية والبريطانية تقترب من بغداد.

وحذر وزير الدفاع البريطاني جيف هون أمام مجلس العموم من الاعتقاد بأن التقدم السريع يعني أن الحملة العسكرية بدأت تدخل في مراحلها النهائية. وأضاف أنه يجب عدم الاستهانة بالمهمة التي ما زالت تواجه القوات الحليفة أو بالوقت الذي قد يستغرقه إتمامها. وقال إن معركة السيطرة على بغداد ستكون قاسية جدا وستستغرق وقتا أكبر من المتوقع.

وأكد الوزير البريطاني أن أكثر من 9 آلاف عراقي أسروا منذ بدء القتال. وقال إن القوات البريطانية تسيطر الآن على ضواحي رئيسية للبصرة ثاني أكبر المدن العراقية وأنها ستتوغل أكثر في المدينة عندما ترى أن الوقت مناسب لذلك.

وأكد هون أن 39 من الجرحى البريطانيين يعالجون في أرض المعركة وأن 35 غيرهم نقلوا لأماكن أخرى، مشيرا إلى مقتل 27 جنديا بريطانيا. وقال إن جنودا بريطانيين يسعون الآن لكسب تأييد الشعب العراقي بنفس درجة التركيز على العمل العسكري. وأشار هون إلى أهمية أن يكون في العديد من المناطق التي تعمل بها القوات البريطانية شعور متزايد بعودة الحياة إلى طبيعتها.

المصدر : وكالات