قال مسؤولون كوبيون اليوم الخميس إن خاطفي عبارة تقل 50 شخصا تخلوا عن محاولتهم للوصول إلى الولايات المتحدة، واستسلموا للسلطات الكوبية التي أعادت العبارة إلى الميناء.

ونفد وقود العبارة التي كانت قد خطفت بمسدسات على بعد 45 كلم قبالة الساحل الكوبي في مضيق فلوريدا ثم تقاذفتها الأمواج في المضيق على مدى يوم.

وتخلى الخاطفون عن محاولتهم الوصول إلى الولايات المتحدة بعد تصريح لدبلوماسي أميركي كبير بالعاصمة الكوبية هافانا بأنهم سيعاقبون بشدة في أميركا.

وقال شرطي بميناء ماريل إن العبارة نقلت إلى الميناء الذي يقع غربي هافانا. وقال دبلوماسي أميركي إن عملية الخطف انتهت سلميا. وامتنع مسؤولون بالحكومة الكوبية عن التعقيب على انتهاء عملية الخطف.

المصدر : وكالات