بلير متفائل بالعثور على أسلحة دمار شامل بالعراق
آخر تحديث: 2003/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/26 هـ

بلير متفائل بالعثور على أسلحة دمار شامل بالعراق

توني بلير أثناء المؤتمر الصحفي (رويترز)
أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم الاثنين أنه لايزال واثقا من أن القوات الأميركية والبريطانية في العراق ستكشف عن دليل دامغ بأن نظام صدام حسين كان يطور أسلحة دمار شامل.

وقال بلير للصحفيين في مقر الحكومة بالعاصمة البريطانية لندن "ما من شك في وجود أسلحة دمار شامل".

وأضاف بلير في أول مؤتمر صحفي كامل يعقده منذ سقوط بغداد في التاسع من أبريل/ نيسان, أن الأولوية بالنسبة للولايات المتحدة وبريطانيا هي "استقرار البلد" ثم معالجة القضايا الإنسانية. وذكر أن "(الأولوية) الثالثة, ويمكننا أن نأخذ وقتنا بشأنها, هي التأكد من أننا نحقق في وجود أسلحة دمار شامل", مشيرا إلى "أنه تم إخفاؤها بشكل منظم".

وأوضح بلير أن القوات الأميركية والبريطانية بدأت البحث في سبعة مواقع بالعراق من بين حوالي 150 موقعا يعتقد أن أسلحة كيميائية أو بيولوجية أو نووية قد خبئت فيها.

واستبعد بلير عودة المفتشين الدوليين إلى العراق, قائلا إن "الوضع تغير"، لكنه كرر أنه في الوقت المناسب ستكون هناك ضرورة لإجراء "عملية تحقق مستقلة" من أي أسلحة يتم العثور عليها.

وحذر بلير من أن السماح باستمرار الخلاف العالمي بشأن الحرب على العراق يمكن أن يعيد عصر الحرب الباردة مرة أخرى واصفا ذلك بأنه سيكون كارثة على العالم.

وكان بلير من أشد المؤيدين للرئيس الأميركي جورج بوش في حربه للإطاحة بنظام صدام حسين وإزالة أسلحة الدمار الشامل المزعومة التي اتهمته واشنطن بتطويرها، ولم تستطع الحصول على ما يبرر مزاعمها لشن الحرب.

المصدر : وكالات