إعلان نتائج الانتخابات في الأرجنتين وباراغواي
آخر تحديث: 2003/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/27 هـ

إعلان نتائج الانتخابات في الأرجنتين وباراغواي

كارلوس منعم وزوجته سيسيليا بولوكو في مؤتمر صحفي في بوينس أيرس (رويترز)

أظهرت النتائج الأولية الرسمية للانتخابات الرئاسية التي أجريت في الأرجنتين أمس تقدما للرئيس السابق كارلوس منعم بمستوى يجبره على خوض جولة إعادة الشهر المقبل أمام أقرب منافسيه وهو نستور كيرشنر. وقد حصل منعم بعد فرز الأصوات في 22% من لجان الانتخاب على 24.5% وجاء كيرشنر في المركز الثاني بـ22.1% من الأصوات.

ومن المتوقع أن يخوض منعم وكيرشنر جولة إعادة في 18 مايو/ أيار إذا أظهرت النتائج النهائية المستوى نفسه. ولتجنب خوض جولة إعادة يجب على مرشح واحد أن يحصل على 45% من الأصوات أو 40% مع التقدم بعشر نقاط على أقرب منافسيه.

وكانت ثلاثة استطلاعات للرأي من أصل أربعة أشارت إلى تقدم منعم وأنه سيحصل على ما بين 22% و31% من الأصوات. وينتمي المتنافسان إلى الحزب البيروني ولكن منعم اعتمد سياسة ليبرالية خلال ولايتين سابقتين له كرئيس للبلاد (1989-1999) بينما يعتبر نستور كيرشنر من الجناح اليساري للحزب.

انتخابات باراغواي

نيكانور دوارتي يلقي كلمة بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
وفي باراغواي فاز وزير التعليم السابق نيكانور دوارتي فروتوس بسهولة في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس ليضمن بذلك استمرار هيمنة حزب كولورادو على الرئاسة التي بدأت قبل 56 عاما لمدة خمس سنوات أخرى.

ووعد دوارتي فروتوس الذي صور نفسه على أنه زعيم صارم مستعد لقمع الفساد وإنعاش اقتصاد منهك خلال السنوات الخمس المقبلة, بإعادة بناء صورة باراغواي السيئة التي شابتها اضطرابات سياسية شبه مستمرة منذ عودتها إلى الديمقراطية قبل 14 عاما.

وتعهد دوارتي المحامي البالغ من العمر 46 عاما بالسيطرة على هيئة الضرائب والجمارك الحكومية لتعزيز عائدات الحكومة في بلد اشتهر بصناعة التهريب. وعلى الرغم من أن حكومة حزب كولورادو الحالية شابتها اتهامات بالفساد وتعرضت لانتقادات لسماحها بوقوع اقتصاد باراغواي في واحدة من أسوأ أزماته منذ عقود فقد ساعدت الانقسامات بين المعارضة بالإضافة إلى الآلة السياسية الضخمة لحزب كولورادو محاولة دوارتي فروتوس للفوز بالرئاسة.

المصدر : وكالات