جنود روس أثناء دورية في منطقة خولكايار الطاجيكية قرب الحدود مع أفغانستان (أرشيف)

تعتزم روسيا تعزيز وجودها العسكري في المناطق التي كانت تخضع للحكم السوفياتي السابق وسط آسيا، مع ورود تقارير عن أن طالبان والقاعدة تعيدان تجميع صفوفهما وتصعدان عملياتهما في أفغانستان.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أن يحضر قمة اقتصادية للجمهوريات الجنوبية في الاتحاد السوفياتي السابق إن روسيا تخطط لتعزيز وجودها العسكري في المنطقة.

وكان الرئيس الروسي يوجه خطابه لقادة الفرقة 201 الروسية المنتشرة في طاجيكستان حليف موسكو الرئيسي في المنطقة.

وقال بوتين إنه حظي بموافقة الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمانوف على الإسراع في تجهيز قاعدة عسكرية روسية متكاملة في بلاده. وتشير التقديرات إلى أن نحو عشرة آلاف جندي روسي موجودون في طاجيكستان.

وأضاف أن الطريق "مازال طويلا جدا لإقرار سلام واستقرار حقيقيين في أفغانستان"، مشيرا إلى تقارير من الأجهزة السرية الروسية عن أن القاعدة وطالبان تصعدان عملياتهما بشكل كبير وتعيدان بناء شبكتيهما.

المصدر : رويترز