طهران تحذر واشنطن من التساهل مع مجاهدي خلق
آخر تحديث: 2003/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/25 هـ

طهران تحذر واشنطن من التساهل مع مجاهدي خلق

أفراد من منظمة مجاهدي خلق يتفحصون سيارة تعرضت لهجوم صاروخي إيراني جنوب شرق بلدة العمارة العراقية (أرشيف)
حذر الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة وبريطانيا من التساهل مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة المسلحة، مؤكدا أن هذا الأمر لن يكون مقبولا إيرانيا وأنه يجب التعامل مع المنظمة على أنها "إرهابية".

ونقلت الإذاعة الرسمية الإيرانية عن روحاني تأكيده أنه يتعين على القوات الأميركية والبريطانية التعامل مع هذه المنظمة وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1373، مشيرا بذلك إلى القرار الذي يحظر دعم الجماعات الإرهابية.

وتأتي تصريحات روحاني هذه في إطار تصريحات المسؤولين الإيرانيين البارزين الذين أبدوا انزعاجهم من اتفاق وقف إطلاق النار بين واشنطن ومنظمة مجاهدي خلق. وكان الجيش الأميركي أكد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع المنظمة. وكشف متحدث باسم مجاهدي خلق أن الاتفاق نص على السماح للمليشيات بالاحتفاظ بأسلحتها والبقاء في العراق والاستمرار في قتالها المسلح، غير أن مسؤولين في مقر القيادة الأميركية الوسطى في قطر رفضوا مرارا التعليق على التفاصيل التي كشفتها المنظمة.

وتشير تقارير إلى أن الاتفاق الجديد ربما يكون مؤشرا على نية واشنطن إعادة تصنيف المنظمة على أنها مجموعة من "المناضلين من أجل الحرية" بعد أن كانت تصنفها على أنها منظمة إرهابية. وكانت الطائرات الأميركية والبريطانية استهدفت معسكرات المنظمة أثناء الحرب التي شنتها على العراق يوم 20 مارس/ آذار الماضي.

وتعد منظمة مجاهدي خلق مجموعة المعارضة الإيرانية الرئيسية المسلحة التي تستخدم الأراضي العراقية للقتال ضد الحكومة الإيرانية منذ أكثر من عشر سنوات، وقد قدم الرئيس العراقي صدام حسين عام 1986 لها المأوى عقب طردها من إيران.

المصدر : الفرنسية