ديك تشيني يتحدث إلى جمعية أميركية للصحفيين بولاية نيو أورليانز (رويترز)
أعلنت مصادر أميركية أن مسؤولين أميركيين كبارا اجتمعوا في البيت الأبيض لدراسة احتمال اتخاذ إجراءات لمعاقبة فرنسا على معارضتها الولايات المتحدة في الحرب على العراق. وقال هؤلاء المسؤولون الذين فضلوا عدم الكشف عن هويتهم إن أي قرار لم يتخذ بهذا الشأن خلال الاجتماع.

وأوضح المسؤولون أن مكتب نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني يسعى إلى فرض عقوبات على فرنسا لمعارضتها واشنطن في الملف العراقي. وأشاروا إلى أن من بين الإجراءات المقترحة إمكانية استبعاد فرنسا عن المنتديات أو اللقاءات التي تنظمها واشنطن مع حلفائها الأوروبيين ولكنهم لم يعطوا المزيد من الإيضاحات.

إضافة إلى ذلك يطالب مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية وخاصة الرجل الثاني فيها بول وولفويتز بتهميش فرنسا قدر المستطاع داخل الحلف الأطلسي. وقال مسؤول أميركي كبير "يحاولون إيجاد وسيلة لخلق آليات بديلة للتعامل مع الفرنسيين أو بالأحرى بدونهم ليس فقط في الحلف الأطلسي ولكن بشكل أوسع".

وضم اجتماع البيت الأبيض الرجل الثاني في مجلس الأمن القومي ستيفان هايدلاي والرجل الثالث في وزارة الخارجية مارك غروسمان، ولكن لم تؤكد هذه المصادر حضور وولفويتز لهذا الاجتماع.

المصدر : الفرنسية