واشنطن تحذر رعاياها في الخارج من التعرض لهجمات
آخر تحديث: 2003/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/21 هـ

واشنطن تحذر رعاياها في الخارج من التعرض لهجمات

آثار دماء دبلوماسي أميركي اغتيل في الأردن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي (رويترز)
حذرت الولايات المتحدة مواطنيها في الخارج من أن الحرب التي قادتها على العراق قد تزيد من احتمال تعرض المغتربين الأميركيين لتهديدات "إرهابية". ويعتبر هذا التحذير، الذي صدر على شكل بيان رسمي, الأول من نوعه منذ بدء الحرب على العراق في 19 من الشهر الماضي.

ودعا البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية المواطنين إلى الحذر من إمكانية تعرضهم لعمليات اختطاف أو تفجيرات أو هجمات بأسلحة تقليدية أو باستخدام مواد كيميائية أو بيولوجية.

وقالت الوزارة الأميركية في البيان الذي ذكر بسلسلة من التحذيرات الصادرة عن الوزارة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على واشنطن ونيويورك إن "التوترات الناجمة عن الأحداث الأخيرة في العراق قد تزيد من التهديدات المحتملة للمواطنين الأميركيين والمصالح الأميركية في الخارج بما في ذلك التهديدات من جانب جماعات إرهابية".

وأضاف البيان أن هذا التحذير "صدر لتذكير المواطنين الأميركيين بالتهديدات المتصاعدة للعمليات الإرهابية التي قد تستهدف المدنيين وبالحاجة إلى استمرار اليقظة".

وكما هو الحال بالنسبة للعديد من التحذيرات السابقة قالت وزارة الخارجية إن الإرهابيين قد يهاجمون أهدافا مدنية بما في ذلك الأندية والمطاعم ودور العبادة والمدارس والفنادق والمنتجعات والشواطئ.

يذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش كان قد تعهد قبيل بدء الحرب على العراق بأن الولايات المتحدة لن تتعرض إلى أي هجمات من أي نوع, مؤكدا أن البلاد على أهبة الاستعداد الأمني لمواجهة أي تهديدات أو مخاطر محتملة.

المصدر : وكالات