متمردو سريلانكا يعلقون محادثات السلام مع الحكومة
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ

متمردو سريلانكا يعلقون محادثات السلام مع الحكومة

ممثل التاميل (يسار) يصافح ممثل الحكومة السريلانكية خلال مفاوضات سابقة بتايلند (رويترز)
علق متمردو جبهة نمور تحرير تاميل إيلام محادثات السلام مع الحكومة السريلانكية. وقالوا إن المحادثات لم تلب متطلبات اتفاق النرويج لوقف إطلاق النار، لتشكل أخطر انتكاسة لعملية السلام منذ بدئها قبل أكثر من عام.

وفي خطاب من أربع صفحات أرسل إلى رئيس الوزراء رانيل ويكرميسينغ قالت الجبهة إنها ملتزمة بالتوصل من خلال التفاوض للوصول إلى تسوية لإنهاء نحو عشرين عاما من الحرب ولكنها طالبت بضرورة إحراز تقدم ملموس قبل المضي قدما في عملية السلام.

وأعلن متمردو التاميل أنهم لن يشاركوا في مؤتمر الدول المانحة لإعادة إعمار البلاد المقرر عقده في يونيو/ حزيران المقبل في اليابان.

وجاء في بيان الجبهة أنه "نظرا للاستياء البالغ من قضايا حساسة معينة متعلقة بعملية السلام الجارية أبلغت قيادة جبهة نمور تحرير تاميل إيلام الحكومة السريلانكية اليوم بأنها قررت تعليق مشاركتها في المفاوضات في الوقت الراهن".

وعبر أنتون بالاسينغام المكلف التفاوض عن جانب حركة المتمردين عن "امتعاض" الحركة في ما يتعلق بـ "نقاط جوهرية" في عملية السلام.

وسيؤثر قرار متمردي التاميل على الدورة السابعة من المفاوضات المقرر إجراؤها في تايلند في أواخر الشهر الجاري. وعقدت حتى الآن ست دورات من المفاوضات المباشرة بين المتمردين والحكومة.

وكان الجانبان قد وقعا، برعاية نرويجية، اتفاق هدنة في فبراير/ شباط من العام الماضي لإنهاء الحرب الأهلية من بين مقاتلي التاميل وسلطات كولومبو التي راح ضحيتها قرابة 65 ألف شخص.

المصدر : وكالات