ضابط صربي متهم بجرائم حرب يسلم نفسه
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ

ضابط صربي متهم بجرائم حرب يسلم نفسه

إحدى جلسات محكمة جرائم الحرب بلاهاي (أرشيف-رويترز)

سلم الضابط الصربي السابق ميروسلاف راديتش المتهم بارتكاب جرائم حرب نفسه إلى السلطات في بلغراد. وقالت وكالة بيتا اليوغسلافية للأنباء إن راديتش مطلوب القبض عليه بتهمة قتل مدنيين في كرواتيا عام 1991.

وذكرت الوكالة نقلا عن مصادر في الحكومة الصربية أن راديتش العضو فيما يسمى بثلاثي فوكوفار مثل أمام قاض في بلغراد في أول مرحلة من الإجراءات الجنائية التي تنتهي بنقله إلى لاهاي.

وكانت محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة في لاهاي وجهت التهمة إلى راديتش واثنين آخرين من ضباط الجيش اليوغسلافي سابقا هما ميلي مركسيتش وفيسيلين سليفانكانين بالمسؤولية عن تصفية أكثر من 200 سجين كرواتي عام 1991 في موقع أوفكارا قرب فوكوفار شرقي كرواتيا.

وقد سلم مركسيتش نفسه طوعا لمحكمة الجزاء الدولية في الربيع الماضي. ومازالت سلطات صربيا والجبل الأسود تبحث عن فيسيلين سليفانكانين.

وجاء تسليم راديتش نفسه بعد أيام قليلة من إعلان وزير الداخلية الصربي دوسان ميخايلوفيتش اكتشاف عناصر جديدة في ملف أوفكارا تبرئ ثلاثة ضباط من الجيش اليوغسلافي.

وكان ميخايلوفيتش أعلن أن اعترافات مشتبه بهم تم توقيفهم في إطار التحقيق في حادث اغتيال رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش في الثاني عشر من مارس/ آذار الماضي في بلغراد, مكنت من إلقاء الضوء على الأحداث التي وقعت في شرقي كرواتيا.

وألقى الوزير الصربي بمسؤولية مجزرة أوفكارا على عناصر محليين خارجين عن السيطرة ودعا سليفانكانين إلى تسليم نفسه وتعهد بأن تقدم له السلطات الصربية المساعدة لإظهار براءته.

المصدر : وكالات