أحكام بسجن جنود إندونيسيين بتهمة قتل زعيم سياسي
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/20 هـ

أحكام بسجن جنود إندونيسيين بتهمة قتل زعيم سياسي

أصدرت محكمة عسكرية إندونيسية أحكاما بالسجن على أربعة جنود من القوات الخاصة بتهمة الضلوع في قتل الزعيم السياسي تيس هيو إلواي في إقليم بابوا شرقي إندونيسيا.

وتراوحت أحكام السجن التي أصدرتها المحكمة في مدينة سورابايا ما بين ثلاثة وأربعة أعوام. وقال العقيد ياميني الذي ترأس المحكمة إنه وجد من الأدلة ما يكفي لإدانة المتهمين، مضيفا أنهم قاموا بتعذيب المجني عليه حتى الموت.

وكان تيس إلواي الذي يطالب بانفصال إقليم بابوا عن إندونيسيا وجد مقتولا في العاصمة الإقليمية جايابورا في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001.

واتهم سبعة أعضاء من القوات الخاصة الإندونيسية بالضلوع في مقتله، ونطقت المحكمة العسكرية اليوم بالحكم بحق أربعة منهم.

تهريب زعيم إسلامي
على صعيد آخر نجح أنصار زعيم جبهة الدفاع الإسلامية في إندونيسيا الذي عارض الحرب على العراق في تحريره اليوم من مكان احتجازه.

وعرض التلفزيون الإندونيسي صورا لعشرات من أنصار زعيم الجبهة محمد رزق الذين فاق عددهم رجال الشرطة وهم ينقلونه من مكتب الادعاء العام إلى حافلة كانت تنتظر في الخارج.

محمد رزق وسط أنصاره (رويترز)

وقال الأمين العام للجبهة إن أنصار رزق لا يقبلون باحتجازه لأنهم يعتبرون ما حدث له مكيدة. لكنه أضاف أن رزق سيعود مرة أخرى بمجرد أن يهدأ أنصاره.

وكان رزق اعتقل أواخر العام الماضي على يد الشرطة على خلفية أعمال عنف وقعت في إندونيسيا.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن رزق تمكن من السفر إلى الخارج رغم وضعه تحت الإقامة الجبرية في منزله. وأضافت أن الشرطة قامت باحتجازه بعد عودته أمس من ماليزيا.

يشار إلى أن رزق دعا الشرطة الإندونيسية والموطنين في وقت سابق إلى احتلال السفارة الأميركية إذا شنت الولايات المتحدة حربا على العراق. وقال قبل اندلاع الحرب إن الآلاف سيتحولون إلى أسامة بن لادن وسيكونون مستعدين لمهاجمة المنشآت الأميركية إذا هاجمت العراق.

المصدر : وكالات