مباحثات أفغانية لتسريح المقاتلين وتشكيل جيش وطني
آخر تحديث: 2003/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/19 هـ

مباحثات أفغانية لتسريح المقاتلين وتشكيل جيش وطني

الجيش الوطني الأفغاني خلال تدريبات عسكرية (رويترز)

واصل أعضاء في الحكومة الأفغانية ومسؤولون عسكريون أفغان وأميركيون لليوم الثاني مداولاتهم في العاصمة كابل للبحث في تسريح آلاف المقاتلين وتشكيل جيش وطني أفغاني جديد.

وشارك في المؤتمر الذي بدأ أمس وزراء الداخلية والخارجية والدفاع وخمسون جنرالا أفغانيا وحاكم هراة إسماعيل خان وزعيم الحرب الطاجيكي عطا محمد وقائد القوة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) الجنرال الألماني نوربرت فان هيست.

وقال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لدى افتتاح المؤتمر إن الحفاظ على أمن الأراضي الأفغانية هو مهمة الأفغان. وأضاف أن أفغانستان تحتاج إلى المساعدة التقنية والمالية من الأميركيين والأوروبيين لإعادة بناء جيشها وشرطتها في انتظار أن يتمكنا من تأمين الدفاع عن وحدة أراضيها بطريقة مستقلة.

ويطمح الجيش الأفغاني الجديد إلى تشكيل نواة مركزية تتألف من 9 إلى 12 ألف رجل من أصل مجموع قوامه 70 ألفا بحلول الصيف المقبل حسب ما قاله الجنرال الأميركي دان ماكنيل الذي يتولى قيادة قوات التحالف في أفغانستان.

وستعمد الحكومة هذا الصيف إلى إطلاق برنامج لنزع سلاح وتسريح وإعادة تأهيل حوالي 10 آلاف عنصر من المليشيات في الأقاليم حيث مازال عدد من زعماء الحرب يحافظون على نفوذهم.

وحذر الجنرال ماكنيل من أن تشكيل جيش وطني أفغاني لتأمين الاستقرار في أفغانستان لن يمر دون صعوبات نظرا للتنوع الإثني والمنافسات الإقليمية.

خلافات حدودية

جندي باكستاني يقوم بالحراسة على الحدود مع أفغانستان (رويترز)

على صعيد آخر أعلن مسؤول في إسلام آباد أن باكستان وأفغانستان أنهتا خلافا حدوديا استمر أربعة أيام بين قواتهما المسلحة في منطقة حدودية بمساعدة الجيش الأميركي.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الباكستانية إن الخلاف الذي وقع بين القوات الحدودية الباكستانية والجيش الوطني الأفغاني في الأيام الأخيرة قد تمت تسويته وديا في لقاء دون أن يحدد مكانه.

وأضاف المتحدث أن اللقاء شارك فيه مندوبون عن القوات الحدودية الباكستانية ومسؤولون سياسيون من المنطقة القبلية ومندوب عن القوات الأميركية في أفغانستان. وقال إن الطرفين اتفقا على أن سوء التفاهم حصل لأن عددا من أبناء المنطقة "ضللوا عمدا الجيش الأفغاني", وأنهما كررا التأكيد على أنهما سيحترمان وحدة أراضى كل دولة.

يشار إلى أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي سيزور باكستان الثلاثاء المقبل للاجتماع بنظيره الباكستاني برويز مشرف حيث يتوقع أن يبحث الزعيمان المسائل الحدودية.

المصدر : وكالات