متمردو ساحل العاج يهددون بالانسحاب من الحكومة
آخر تحديث: 2003/4/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/1 هـ

متمردو ساحل العاج يهددون بالانسحاب من الحكومة

رئيس الحركة الوطنية غولامي سورو يصل لحضور اجتماع للمتمردين الشهر الماضي في بواكيه
أكد متمردو ساحل العاج أنهم سيحضرون الاجتماع القادم لحكومة تقاسم السلطة التي تهدف إلى إنهاء ستة أشهر من الحرب الأهلية، لكنهم حذروا الحكومة من أنهم سينسحبون مرة أخرى إذا لم تلب مطالبهم.

وقال صديقي كونات المتحدث باسم الحركة الوطنية لساحل العاج -كبرى الجماعات المتمردة- للصحفيين في العاصمة الغانية أكرا على هامش المحادثات الرامية لإنهاء الخلافات "سنعطي فرصة لإظهار أننا لسنا ضد اتفاق السلام لكننا سنترك الحكومة إذا لم تحل هذه المسائل".

وجاءت تأكيدات المتمردين -التي تمثل خطوة أولية للأمام في عملية متعثرة لإحلال السلام بالمستعمرة الفرنسية السابقة- أثناء محادثات بين ممثلي المتمردين والرئيس الغاني جون كوفور ورئيس وزراء ساحل العاج سيدو ديارا في أكرا.

وتشهد ساحل العاج حربا أهلية منذ أن حاول المتمردون الإطاحة بالرئيس لوران غباغبو بانقلاب في سبتمبر/ أيلول الماضي. ومنذ ذلك الحين استولت ثلاث جماعات للمتمردين على شمال البلاد وقطاعات واسعة في الغرب، كما قتل آلاف الأشخاص في هذه الأحداث.

وتوصلت أطراف النزاع لاتفاق بوساطة فرنسية في يناير/ كانون الثاني ينص على إنشاء حكومة لتقاسم السلطة، لكن جماعات المتمردين الثلاث رفضت شغل مناصبها الوزارية التسعة الممنوحة لها وقالت إن الرئيس غباغبو تنصل من بنود في الاتفاق.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: