روه مو هيون يتحدث لنواب البرلمان
طالب الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون برلمان بلاده بمساندة خطته إرسال جنود غير مقاتلين إلى العراق للمشاركة في الحرب على العراق التي تقودها الولايات المتحدة، قائلا إن الروابط الوثيقة مع واشنطن ضرورية للسلام في شبه الجزيرة الكورية المقسمة.

وأوضح روه أن موقفه هذا ينبع من حقيقة أن السياسة العالمية في الوقت الحالي تحركها قوى الواقع، مؤكدا في الوقت نفسه أن ذلك لا يمنعه من الإقرار بسلامة حجج معارضيه بأن الحرب ضد العراق تفتقر إلى مبرر أخلاقي.

وتأجل اقتراع في البرلمان الكوري الجنوبي على نشر حوالي 700 من العسكريين في الخدمات الطبية والهندسية عدة مرات، ومن المتوقع أن يجرى في وقت لاحق اليوم أو غدا.

ويؤيد المحافظون خطة الرئيس مشيرين إلى الحاجة لمساعدة الولايات المتحدة في نزع فتيل التوتر الذي أثاره استئناف كوريا الشمالية لبرنامجها النووي والذي يقول روه إنه لا يزال يشكل خطرا على بلاده.

وقد تولى روه السلطة متعهدا بإقامة شراكة متكافئة وأكثر نضجا مع واشنطن. ويشعر كثير من أنصاره خاصة الناخبين الشبان بالغضب لوجود 37 ألف جندي أميركي في البلاد.

المصدر : رويترز