السلطات الأفغانية تحبط محاولة اغتيال وزيرين
آخر تحديث: 2003/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/18 هـ

السلطات الأفغانية تحبط محاولة اغتيال وزيرين

محمد قاسم فهيم
أعلن قائد محلي أفغاني أمس أن قوات الأمن في بلاده أحبطت الشهر الماضي محاولة اغتيال استهدفت وزيري الدفاع محمد قاسم فهيم والتخطيط محمد محقق.

وأضاف القائد مجيد روزي أن ثلاثة صواريخ أطلقت مطلع العام الأفغاني الجديد على مطار مزار شريف (شمال أفغانستان) من قرية غورنر التي تبعد أربعة كيلومترات، وأن أربعة أشخاص ينتمون إلى مجموعة رئيس الوزراء الأسبق قلب الدين حكمتيار اعتقلوا آنذاك.

وقال المسؤول المحلي إن أحد هؤلاء الثلاثة اعترف أمس بأن الهدف من إطلاق الصواريخ الثلاثة يوم 22 مارس/ آذار الماضي كان قتل الوزيرين عندما كانا يستعدان للعودة جوا إلى كابل.

وقد وجهت إلى أعضاء في حركة طالبان وفي تنظيم القاعدة وإلى أنصار حكمتيار، تهمة الوقوف وراء موجة الهجمات الأخيرة على أجانب وموظفين في الحكومة الأفغانية.

ترحيب أميركي
ومن جهة أخرى رحبت الولايات المتحدة أمس بقرار حلف شمال الأطلسي "الناتو" تسلم قيادة القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان "إيساف".

وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول في بيان "أنا واثق من أن حلف الناتو سيقود هذه العملية بالاحتراف نفسه الذي أبداه في البوسنة وكوسوفو". ورأى باول أن هذه الخطوة تعتبر مؤشرا "للاتجاه الجديد للحلف والتركيز على مكافحة التهديد الإرهابي وأسلحة الدمار الشامل من أي جهة أتيا".

وقد قرر الناتو يوم الأربعاء الماضي تولي قيادة قوة إيساف في آخر الصيف على الأرجح، على أن تبقى هذه القوة تحت قيادة الأمم المتحدة. ومنذ فبراير/ شباط الماضي تتولى ألمانيا وهولندا قيادة قوة إيساف، وهي تتألف من حوالي 4700 جندي أتوا من 28 بلدا لمساعدة السلطات الأفغانية على بسط الأمن في العاصمة وضواحيها.

المصدر : الفرنسية