فاجبايي يدعو باكستان لمحادثات بشأن كشمير
آخر تحديث: 2003/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: تقلص الأراضي الفلسطينية مستمر منذ عام 1948
آخر تحديث: 2003/4/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/17 هـ

فاجبايي يدعو باكستان لمحادثات بشأن كشمير

أتال بهاري فاجبايي ورئيس وزراء إقليم كشمير الهندية مفتي محمد سيد يلوحان للجماهير في سرينغار (رويترز)
دعا رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي في زيارة نادرة لكشمير اليوم إلى محادثات مع باكستان بشأن الإقليم الذي مزقته الحروب واعدا سكان المنطقة بحياة أفضل في المستقبل.

وقال فاجبايي -الذي كان يتحدث من وراء زجاج واق من الرصاص وسط حراسة أمنية مشددة- في كلمة قصيرة في سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير بدت كأنها محاولة لاستمالة باكستان والجماعات الكشميرية، إن "كل القضايا يجب أن تسوى من خلال المحادثات".

وأضاف في أول خطاب يلقيه رئيس وزراء هندي في كشمير منذ 16 عاما "نحن نمد يد الصداقة مجددا لكن يجب أن يكون هذا من الاتجاهين، يجب أن يقرر الجانبان العيش معا" موضحا أن الأمر يرجع لباكستان للرد على دعوته.

ومضى فاجبايي يخاطب الجماهير المحتشدة في ملعب شيري كشمير (أسد كشمير) أن العنف ليس هو الحل. وقال "مستعدون لمناقشة كافة المشاكل الداخلية والخارجية، السلاح لن يحل المسألة لكن ستحل بالأخوة". ولم يكشف فاجبايي في خطابه النقاب عن خطط مرتقبة لدعم مستويات المعيشة في الإقليم لكنه قال إن حكومته ستعمل على توفير المزيد من فرص العمل.

لكن معظم الحشد الذي حضر الخطاب كانوا من أنصار الحكومة الكشميرية المؤيدة لنيودلهي إذ بدت سرينغار مهجورة عقب دعوة مؤتمر الحرية لجميع الأحزاب الكشميرية المعارضة إلى إضراب احتجاجا على زيارة فاجبايي التي بدأت اليوم وتستمر يومين. وأدى الإضراب إلى إغلاق المتاجر والأنشطة التجارية في المدينة.

في سياق متصل أعلن مسؤولون أميركيون في واشنطن أمس أن من المحتمل أن يزور نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج كلا من الهند وباكستان خلال الأسابيع القليلة المقبلة في أحدث الجهود الدبلوماسية لتخفيف حدة التوتر في شبه القارة الهندية.

وقال أحد المسؤولين إن من المتوقع أن يناقش أرميتاج عدة موضوعات من بينها إيقاف تسلل المقاتلين إلى الشطر الهندي من كشمير وإعادة إحياء المحادثات الهندية الباكستانية التي شابها التوتر بعد الهجوم على البرلمان الهندي أواخر عام 2001 وكادت أن تؤدي إلى اندلاع حرب بين البلدين.

المصدر : وكالات