روبن كوك
أعلن روبن كوك وزير العلاقات مع البرلمان البريطاني المستقيل أنه يجب على رئيس الوزراء توني بلير أن ينأى بنفسه عن الرئيس الأميركي جورج بوش لأن "التحالف" معه "خطأ إستراتيجي مضر" ببريطانيا.

وفي مقال نشرته صحيفة الغارديان والصحيفة الأسبوعية السياسية (نيو ستيتمنت) البريطانيتان كتب كوك الذي ينتمي إلى حزب العمال البريطاني "بعد الانقسامات بشأن العراق عادت أوروبا إلى محور فرنسي ألماني وبقيت بريطانيا مهمشة مرة أخرى".

وأضاف كوك الذي استقال مؤخرا من منصب وزير العلاقات مع البرلمان احتجاجا على مشاركة بريطانيا في الحرب على العراق "هناك أيضا الأضرار التي لحقت بسمعتنا في البلدان النامية حيث أصبحنا معتبرين كالذين دعموا حربا إمبريالية لا حرب تحرير".

وشدد الوزير البريطاني السابق الذي بات من أبرز شخصيات اليسار العمالي على "أن هذه هي الحقيقة لا سيما في البلدان الإسلامية"، معربا عن استغرابه من أن رئيس الوزراء البريطاني بات "مرتبطا بحلفاء (أوروبيين) من اليمين مثل (رئيس الحكومة الإيطالية) سيلفيو برلسكوني".

وتهكم كوك بشأن ما قيل من أن الرئيس الأميركي "فقد صبره" مع الرئيس العراقي صدام حسين لأنه لم يحترم قرارات الأمم المتحدة وقال "إن الفلسطينيين ينتظرون منذ ثلاثة عقود أن تمتثل إسرائيل إلى مضمون القرار 242 بالانسحاب من الأراضي المحتلة".

المصدر : الفرنسية