الأخضر الإبراهيمي
أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة في أفغانستان, الأخضر الإبراهيمي أن الحرب التي شنت على العراق لم تكن مشروعة ولذلك فإن ما يتعرض له العراق الآن هو احتلال من قبل القوات الأميركية والبريطانية.

وأضاف الإبراهيمي في مقابلة مع محطة دوردارشان العامة الهندية أن هذه الحرب لم تكن ضرورية. وأن اللجوء إلى القوة لا يمكن أن تقرره غير الأمم المتحدة وهذا لم يحدث في العراق. وأوضح أن "العراق تعرض للغزو ومهما قال الشعب العراقي, فالحقيقة أن العراق يخضع حاليا للاحتلال".

وأشار الإبراهيمي إلى الفرق بين الحرب التي شنت في أفغانستان ضد نظام طالبان وشبكة القاعدة, والحرب على العراق "لإزاحة نظام الرئيس العراقي صدام حسين". وقال إن هناك فرق أساسي بين هاتين الحربين "فأفغانستان لم تتعرض للاجتياح".

وانتقد الإبراهيمي من جهة ثانية موقف الولايات المتحدة في أفغانستان مؤكدا أن واشنطن تتحمل مسؤولية التدهور الأمني الأخير، وقال إنها ركزت على توقيف "إرهابيين محتملين" عوضا عن البحث عن سبل تحسين الوضع في البلاد عموما.

المصدر : الفرنسية