استقالة مسؤول ثقافي أميركي استنكارا لنهب متحف بغداد
آخر تحديث: 2003/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/16 هـ

استقالة مسؤول ثقافي أميركي استنكارا لنهب متحف بغداد

دبابة أميركية داخل متحف بغداد الأربعاء

قدم رئيس اللجنة الاستشارية في الولايات المتحدة مارتن سوليفان استقالته استنكارا لنهب متحف بغداد. وقال مصدر مقرب من اللجنة، إن عضوا آخر هو غاري فيكان قد استقال, إضافة إلى احتمال تخلي أعضاء آخرين عن مناصبهم.

وأكد مارتن سوليفان في رسالة استقالته أن نهب متحف بغداد يشكل "مأساة كان يمكن توقعها ومنعها". وقال إنه وفي حين أن خسارة المجموعات التي لا يمكن تعويضها تشكل مأساة فإنه لا يمكن مقارنتها مع المعاناة البشرية والخسائر الاقتصادية التي تشكل النتيجة المباشرة لحرب وقائية أطلقتها الولايات المتحدة.

واتهم سوليفان القوات الأميركية الغازية بأنها حمت مصالحها في العراق وأهملت الجوانب الأخرى وقال إنه في الوقت الذي أظهرت فيه "قواتنا دقة وضبطا استثنائيا للنفس في استخدام أسلحتها وفعلت ذلك على ما يبدو لحماية وزارة الطاقة وحقول النفط, فإنها بدت غير قادرة على تأمين حماية الملكية الثقافية والحفاظ على الصحة العامة وتقديم المساعدة الإنسانية".

ويذكر أن مهمة اللجنة الاستشارية الرئاسية للشؤون الثقافية تقديم النصح للرئيس الأميركي في مجال السياسة والمبادرات الثقافية. وهي تتألف من 11 عضوا, وهم خبراء ومحترفون من الأوساط الفنية, يعينون لولاية مدتها ثلاث سنوات.

ويشار إلى أن مارتن سوليفان هو رئيس "رابطة سانت ماري التاريخية" في ميريلاند وهو متحف مخصص لإحدى أولى المستوطنات البريطانية في الولايات المتحدة. وهو يرأس اللجنة الاستشارية الرئاسية منذ 1995. ويدير غاري فيكان متحف "غاليري والتر للفنون" في بلتيمور في ميريلاند.

المصدر : وكالات