جنديان من كوريا الشمالية يراقبان الحدود مع جارتها الجنوبية (رويتر)

نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية عن مصدر دبلوماسي في واشنطن قوله إن مسؤولين أميركيين وصينيين وكوريين شماليين كبارا سيلتقون الأسبوع المقبل في بكين لإجراء محادثات بشأن الأزمة النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وقالت الوكالة إن الاجتماع الثلاثي جاء كحل وسط بين طلب أميركا إجراء محادثات متعددة الأطرف وإصرار كوريا الشمالية السابق على محادثات ثنائية ومباشرة مع الولايات المتحدة.

وفي السياق نفسه قال السفير الأميركي لدى كوريا الجنوبية اليوم إن واشنطن حريصة على بدء مباحثات مع كوريا الشمالية في أقرب وقت ممكن بشأن الأزمة النووية.

وأعرب السفير توماس هوبارد عن اعتقاده بضرورة مشاركة حليفي الولايات المتحدة كوريا الجنوبية واليابان في أي محادثات وأن الصين لها أيضا دور حيوي يجب أن تؤديه.

وتأتي هذه التطورات بعد أن أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس أن الولايات المتحدة تدرس وتتابع قرار كوريا الشمالية بشأن قبول محادثات متعددة الأطراف لتسوية النزاع النووي.

واعتبر الوزير أن قرار بيونغ يانغ التي كانت تصر على إجراء اتصالات ثنائية مع الولايات المتحدة يمثل تحسنا في آفاق الحوار مع كوريا الشمالية.

المصدر : وكالات