مقتل قائد أوزبكي شمالي أفغانستان
آخر تحديث: 2003/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/14 هـ

مقتل قائد أوزبكي شمالي أفغانستان

لقاء بين محمد عطا وعبد الرشيد دوستم
قتل قائد عسكري ينتمي إلى فصيل الجنرال عبد الرشيد دوستم واثنان من حرسه الشخصي اليوم الثلاثاء في كمين شمالي أفغانستان.

وكان القائد شاهي الذي قاد حوالي 300 مقاتل لأكثر من 15 عاما من قوات الجنرال دوستم، في طريقه إلى مدينة مزار شريف الواقعة شمالي أفغانستان عندما تعرضت سيارته لكمين في منطقة تشاربولاك على بعد 30 كلم إلى الغرب، وذلك وفقا لما ذكره الجنرال ماجد روزي أحد نواب دوستم لوكالة أنباء غربية.

ولم تعرف هوية مهاجمي شاهي، ولكن فصيل دوستم الأوزبكي يخوض صراعا عنيفا مع الجماعة الإسلامية بقيادة الطاجيكي محمد عطا.

وخاض الجانبان قتالا مريرا طوال الأسبوع الفائت في ميمنه عاصمة ولاية فارياب، وأدت الاشتباكات إلى مقتل 16 شخصا بينهم أحد قادة عطا. ورغم توقف الاشتباكات بعد هدنة فرضتها قوات التحالف الغربي فإن التقارير الواردة من البلدة اليوم تشير إلى أن الموقف ما زال متوترا وسط تأهب من الجانبين.

ورغم أن دوستم وعطا عضوان في الحكومة المركزية للرئيس حامد كرزاي، فإن قواتهما اشتبكت مرارا العام الماضي في محاولات للسيطرة على أراض في شمال البلاد.

المصدر : رويترز