باكستان تحذر الهند من محاولة توجيه ضربة وقائية
آخر تحديث: 2003/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/14 هـ

باكستان تحذر الهند من محاولة توجيه ضربة وقائية

آثار قصف هندي للقرى الحدودية في الجانب الباكستاني من كشمير (أرشيف)
تصاعدت حدة التوتر مجددا بين الهند وباكستان وتوالت التهديدات المتبادلة بالحرب بين الجانبين. فقد حذر وزير الخارجية الباكستاني معين خورشيد قصوري الهند من رد فعل باكستان إذا حاولت نيودلهي توجيه ضربة وقائية.

ووصف الوزير تصريحات نظيره الهندي ياشوانت سينها مؤخرا بأن العمل العسكري ضد باكستان له مبرر أكبر من العمل العسكري ضد العراق بأنها تصريحات "غير مسؤولة". واعتبر أن نيودلهي تهدد بلاده بحرب نووية مشيرا إلى أن إسلام آباد لديها برنامجا صاروخيا أكثر تقدما من الجانب الهندي. وأضاف الوزير أنه "إذا قامت الهند بأي عمل أحمق فإنها ستدفع الثمن غاليا".

وطالب قصوري نظيره الهندي بالحرص في لغة تصريحاته مؤكدا أن الغرض الأساسي في الوقت الحالي تخفيف حدة التوتر بين البلدين. وذكر قصوري أنه يرفض عقيدة الحرب الوقائية، إلا أن هناك قولا باستخدامها ضد الهند نفسها، وأضاف أن نيودلهي رفضت قرارات الأمم المتحدة بشأن كشمير المتنازع عليها وانتهاكها لحقوق الإنسان في شمال شرق البلاد حيث تزيد أعمال العنف الانفصالية.

كما قال إن الهند تبدو قلقة من احتمال سعي الغرب للتوصل إلى حل ليس للقضية الفلسطينية فحسب بل أيضا للنزاع الدائر في كشمير رغبة منه في تهدئة غضب المسلمين بعد الحرب على العراق. ونفى قصوري صحة اتهام الهند لبلاده بتسهيل مرور مقاتلين كشميريين عبر خط الهدنة في كشمير متحديا الهند أن تقبل بنشر مراقبين محايدين في هذه المنطقة.

وكان وزير الخارجية الهندي قال بعد تصريحاته التي أثارت باكستان إن بلاده ليست بصدد مهاجمة باكستان، وذكر أنه من المحتمل أن تصريحاته أسيء فهمها.

المصدر : وكالات