بوش يرحب بالإشارات الصادرة عن كوريا الشمالية
آخر تحديث: 2003/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/13 هـ

بوش يرحب بالإشارات الصادرة عن كوريا الشمالية

جورج بوش
رحب الرئيس الأميركي جورج بوش بالإشارات الصادرة عن كوريا الشمالية بالموافقة على مطالب الولايات المتحدة بإجراء محادثات متعددة الأطراف بخصوص برنامج بيونغ يانغ للتسلح النووي المزعوم.

وقال بوش للصحفيين في البيت الأبيض إنه متفائل بإمكان التوصل إلى حل دبلوماسي للنزاع بخصوص طموحات بيونغ يانغ النووية. وتابع يقول "نحرز تقدما طيبا في كوريا الشمالية".

وقال إن الولايات المتحدة أوضحت أنها ترى أن أفضل سبيل للتعامل مع أزمة برنامج التسلح النووي الكوري الشمالي المزعوم هو عبر منتدى متعدد الأطراف "ويبدو أن ذلك قد يثمر، وهذه أنباء طيبة".

من جانبها أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا قالت فيه إنها تدرس هذه التصريحات باهتمام. وقال متحدث باسم الخارجية "نحن سنتابع الأمر من خلال القنوات الدبلوماسية المناسبة".

وقد يمثل الإعلان الصادر عن بيونغ يانغ انفراجا في الأزمة النووية بعد أيام من نجاح القوات الأميركية البريطانية الغازية في الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين في حرب قال رئيس كوريا الجنوبية إنها أفزعت كوريا الشمالية. ويسود اعتقاد قوي بأن كوريا الشمالية قلقة من أن تكون الهدف التالي لأميركا بعد العراق.

وكانت بيونغ يانغ تصر في السابق على إجراء مباحثات ثنائية بين البلدين فقط، خلافا للرغبة الأميركية بإجراء محادثات متعددة الأطراف تشمل جيران كوريا الشمالية وهم كوريا الجنوبية والصين وروسيا واليابان.

يذكر أن العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن قد تدهورت منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما أعلنت واشنطن أن كوريا بدأت برنامجا سريا لتخصيب اليورانيوم وهي الخطوة التمهيدية لإنتاج أسلحة نووية. وتزامن ذلك مع إعلان كوريا الشمالية إعادة تشغيل مفاعل يونغ بيون النووي وطرد المراقبين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية منه.

المصدر : وكالات