تبرئة شرطيين بريطانيين في قضية كبير خدم ديانا
آخر تحديث: 2003/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/11 هـ

تبرئة شرطيين بريطانيين في قضية كبير خدم ديانا

رئيس خدم الأميرة ديانا باول بوريل
برأ تحقيق داخلي ساحة شرطيين سريين بريطانيين من عدم إتقان التحقيق الذي أجرياه بشأن بول بوريل كبير خدم الأميرة الراحلة ديانا الذي اتهم بسرقة مئات الأشياء من متعلقات الأميرة.

وقال معد التقرير وليام تيلور للصحفيين إن التقرير "لم يذكر أحدا بعينه" وأكد أنه لا يوجد ما يمكن اعتباره تعليقا مباشرا أو غير مباشر على أفعال شخص ما ولم يوجه التقرير اللوم إلى الشرطيين.

وكانت انتقادات لاذعة قد وجهت لكبار رجال الشرطة السرية بسبب الطريقة التي أجروا بها التحقيق كما وجهت لهم تهمة تضليل ولي العهد الأمير تشارلز وابنه الأمير وليام في ما يتعلق بأعمال بوريل.

وكان بول بوريل كبير خدم الأميرة ديانا السابق قد حوكم العام الماضي لاتهامه بسرقة متعلقاتها الشخصية ومنها مجوهرات وملابس إلا أن القضية انهارت بعد تدخل الملكة إليزابيث في اللحظات الأخيرة. وبعد أن أبلغت الملكة الادعاء أنها تذكرت أنه أخبرها بعد فترة وجيزة من وفاة ديانا في باريس إثر حادث تصادم سيارة عام 1997 أنه سيعتني ببعض متعلقات الأميرة.

وقد أثار بعض النقاد تساؤلات بشأن التوقيت الذي تدخلت فيه الملكة واعتبروا أن بوريل كان سيسيء لسمعة العائلة المالكة في حال إدلائه بشهادته أمام المحاكم.

المصدر : رويترز