يفغيني بريماكوف
أعلن رئيس الوزراء الروسي الأسبق يفغيني بريماكوف الجمعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاول إقناع نظيره العراقي صدام حسين بالتنحي قبل ثلاثة أيام من اندلاع الحرب.

وقال بريماكوف في تصريح لوكالة إنترفاكس إن بوتين استدعاه يوم السابع عشر من مارس/ آذار الماضي ليطلب منه التوجه إلى بغداد ونقل هذه الرسالة إلى الرئيس العراقي.

وأضاف بريماكوف أنه بعد الحصول على موعد لمقابلة صدام حسين "قلت له إن كنت تحب بلادك وشعبك.. عليك أن تتنحى". وذكر أن صدام استمع إليه بصمت وطلب منه أن يكرر هذا العرض في حضور نائب رئيس الوزراء طارق عزيز.

وأشار المسؤول الروسي الأسبق إلى أنه في نهاية الأمر أدلى الرئيس العراقي "بملاحظات لا معنى لها", مذكرا بأن الاتحاد السوفياتي طرح عليه العرض نفسه خلال حرب الخليج السابقة.

ونفى بريماكوف أن تكون مهماته في العراق هدفت إلى إنقاذ المحفوظات السرية لصدام, وفق ما ذكرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية. كما نفى أن يكون قد اقترح على الرئيس صدام أن يذهب إلى المنفى أو إلى بلد لإيوائه.

وكانت تلك ثاني مهمة سرية يقوم بها بريماكوف في العراق في أقل من شهر, وهو اختصاصي في شؤون الشرق الأوسط تربطه بصدام حسين معرفة شخصية منذ بضع سنوات.

وتابع أن بوتين "قال إنه ينبغي القيام بكل ما هو ممكن لتجنب نزاع مسلح سيسفر حتما عن العديد من الضحايا المدنيين".

المصدر : وكالات