جندي أميركي يغطي وجه تمثال صدام حسين بالعلم الأميركي قبل إسقاطه أمس الأول
توقع الخبير في حل النزاعات السياسية الأميركي جيمس دوبنس أن تستغرق خطة الولايات المتحدة لما أسماه إعادة بناء الأمة في العراق فترة لا تقل عن خمس سنوات، وقال إن ذلك لا يعني أن يحكم الأميركيون العراق طوال هذه الفترة ولكن يعني أن يبقوا في المنطقة لمدة تكفي لضمان استمرارية الإصلاحات التي ستتم هناك.

وقال دوبنس الذي شارك في وضع خطط لإعادة الإعمار في دول مثل هايتي والصومال والبلقان وأفغانستان ما بعد طالبان إنه لم ير عملية كهذه تمت في أقل من هذه المدة.

وأضاف الخبير الأميركي أنه في ظل انهيار الحكومة العراقية هناك حاجة عاجلة لكي تتعامل القوات الأميركية الغازية مع عمليات النهب والسرقة في العراق ولمنع عمليات القتل الانتقامي.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش الذي أكد في حملته الانتخابية معارضته لمفهوم إعادة بناء الأمم بواسطة الجيش الأميركي، قد وعد بإبقاء القوات الأميركية في العراق لوقت غير محدد لضمان حفظ الأمن هناك. لكن وزارة الخارجية الأميركية أبلغت الكونغرس أن بقاء الاحتلال العسكري قد يستمر لمدة عامين.

وقال بوش في كلمة موجهة للشعب العراقي أمس الخميس إنه سيساعد العراقيين على تشكيل حكومة سلمية تتمتع بصفة تمثيلية تحمي حقوق كل المواطنين. وأضاف أنه عندما يتم تشكيل هذه الحكومة "سترحل قواتنا وسيكون للعراق كأمة موحدة مستقلة ذات سيادة مكانة محترمة في العالم".

المصدر : رويترز