آية الله علي خامنئي

حث مرشد الثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي المعارضة العراقية على عدم التعاون مع القوات الأنغلوأميركية الغازية في العراق. وقال خامنئي في خطبة صلاة الجمعة اليوم بطهران إن تعاون المعارضة العراقية مع قوات الاحتلال سيشكل وصمة عار تاريخية.

كما دعا مجموعات المعارضة العراقية إلى تجنب المشاركة في إقامة "وضع فوضوي أو في أعمال ثأر" ستعطي القوات الغازية ذريعة لتبرير وجودها في العراق، مضيفا أن "من الضروري عدم إظهار الإعجاب بالانتصار العسكري الأميركي, كما أن من المهم عدم التخوف منه".

واعتبر خامنئي الحرب التي خاضتها القوات الغازية في العراق عدوانا على الإسلام، لكنه قال في الوقت نفسه إن الحكومة والمسؤولين والشعب في إيران مرتاحون لسقوط الرئيس العراقي صدام حسين الذي وصفه بالطاغية.

وانتقد مرشد الثورة الإسلامية بشدة تعيين الجنرال الأميركي المتقاعد جاي غارنر على رأس الإدارة الأميركية الانتقالية المكلفة تسيير شؤون العراق. وقال إن "العراقيين لم يتخلصوا من دكتاتورية صدام ليقعوا تحت دكتاتورية أميركية أكبر منها".

وتأتي تصريحات خامنئي في إطار الموقف الإيراني إزاء الحرب على العراق، فقد اتخذت إيران موقفا معارضا للحرب التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا، لكنها التزمت في الوقت نفسه الحياد رغم موقفها المناوئ لحكومة الرئيس العراقي صدام حسين.

المصدر : وكالات