البنتاغون ينفي اختياره أحمد الجلبي حاكما للعراق
آخر تحديث: 2003/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/10 هـ

البنتاغون ينفي اختياره أحمد الجلبي حاكما للعراق

بول وولفوفيتز
دافعت وزارة الدفاع الأميركية عن مصداقية السياسي العراقي المعارض أحمد الجلبي لكنها قالت إنها لا تعتزم اختياره ليكون حاكما للعراق.

وأشار بول وولفويتز نائب وزير الدفاع الأميركي إلى أن زعيم المؤتمر الوطني العراقي اجتذب حشدا من عشرة آلاف شخص ليستمعوا إليه في مدينة الناصرية جنوبي العراق وأنه كان له أثر في تهدئة السكان المحليين هناك. وأوضح أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ أمس أن الجلبي هو واحد من عراقيين كثيرين قد يساعدون في تشكيل حكومة مستقبلية في العراق. ولكنه نفى أن تكون الولايات المتحدة قد اختارته أو أي شخص آخر لتسليط انتباه خاص عليه ليكون حاكما للعراق في المستقبل.

وأكد وولفويتز رغم ذلك أن واشنطن سيكون لها دور كبير في تشكيل الحكومة المؤقتة بالعراق وليس طبيعة الحكومة العراقية التي ستتولى السلطة بعد ذلك.

من جهته قال الجلبي إنه لا مجال لإدارة أميركية للعراق موضحا أن دور الأميركيين يقتصر على مساعدة العراقيين على تشكيل سلطة وطنية مؤقتة.

أحمد الجلبي
وأعرب عن أمله في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية في إجراء انتخابات خلال عامين في العراق بعد صياغة دستور توافق عليه جمعية تأسيسية عراقية ويطرح للاستفتاء الحر على الشعب العراقي.

وكان الجلبي قد توجه الأحد الماضي إلى الناصرية وسط حراسة عسكرية أميركية سابقا زعماء جماعات المعارضة الأخرى بالمنفى في السعي إلى دور في الحكومة العراقية القادمة. ويعتقد مسؤولون بوزارة الخارجية ووكالة المخابرات المركزية الأميركية أن الجلبي الذي عاش لأكثر من 30 عاما في المنفى لا يمكنه كسب تأييد شعبي كبير داخل العراق.

وتحاول الولايات المتحدة ترتيب اجتماع لساسة عراقيين من المحتمل أن يعقد الأسبوع القادم في الناصرية لتمهيد الطريق أمام السلطة العراقية الانتقالية التي ستعمل مع الجيش الأميركي في إدارة شؤون العراق لحين تشكيل حكومة جديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات